الدبابات الروسية الحديثة ليست أقل شأنا من "الكابوس السوفيتي" بالنسبة للناتو"

الدبابات الروسية الحديثة ليست أقل شأنا من

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 مارس 2020ء) صرح الخبير العسكري، إيغور كوروتشينكو، بأن روسيا هي إحدى الدول الرائدة في العام في مجال صناعة الدبابات ، فالدبابات الروسية الحديثة ليست أدنى شأنا من تلك التي تم تصميمها وتطويرها في الحقبة السوفيتية.

وقال كوروتشينكو لوكالة "سبوتنيك": " روسيا هي أحدى الدول الرائدة على مستوى العالم فيما يتعلق بتصميم وصناعة الدبابات​​​. لقد كان الأمر وما زال هكذا حتى الآن على مدى التاريخ وبشكل دائمً. وتعتبر الدبابة "تي -34 " هي أفضل دبابة لفترة الحرب العالمية الثانية ، والدبابة "تي -90" هي أفضل دبابة في عصرنا الحالي. أما الدبابة الجديدة من طراز "أرماتا" فإنها تحفة خلقها الفكر التقني الروسي التي لم يتمكن الغرب من صناعة مثيلتها بعد".

(تستمر)

يذكر أنه سبق وافترضت مجلة "ناشنل إينترست" الأميركية أن الدبابة من طراز "تي – 95" ، التي تم تصميمها في الاتحاد السوفيتي السابق ، ستصبح "كابوسًا" للناتو إذا تم تبنيها.

ويذكر أيضا أن الدبابة من طراز "تي - 14 (أرماتا)" – وهي الدبابة الوحيدة في العالم من الجيل الثالث ما بعد الحرب العالمية الثانية، تم تصميمها لخوض المعركة في ظروف التماس المباشر مع العدو، من أجل دعم الوحدات الفرعية لقوات المشاة الآلية المهاجمة ، وتدمير الدفاعات المعادية، بالإضافة إلى القوى البشرية المعادية في الملاجئ وفي العراء.

ومن المخطط أن تكتمل اختبارات التي تخضع لها هذه الدبابة في عام 2020.

أفكارك وتعليقاتك