روسيا تمكنت من كبح انتشار الفيروس التاجي بفضل إجراءات استباقية - بوتين

روسيا تمكنت من كبح انتشار الفيروس التاجي بفضل إجراءات استباقية - بوتين

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 مارس 2020ء) أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن بلاده تمكنت من كبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال بوتين في كلمة متلفزة للأمة: "نرى مدى حدة تطور الوضع مع وباء فيروس كورونا المستجد في العالم​​​. في العديد من البلدان، يستمر عدد الحالات في الازدياد . وبفضل الإجراءات المتخذة سلفاً، نحن قادرون بشكل عام، على كبح الانتشار الواسع والسريع للمرض".

وأشار بوتين إلى أن الوضع مع الفيروس التاجي في العالم يتطور بشكل حاد، والاقتصاد العالمي بأكمله يتعرض لهجمة، ومن المتوقع بالفعل، حدوث تباطؤ اقتصادي، مضيفا بقوله " لقد تضرر الاقتصاد العالمي بأكمله. من المتوقع أن ينخفض بالفعل."

كما وأكد الرئيس الروسي، أنه من المستحيل منع تفشي فيروس كورونا المستجد بالكامل على الأراضي الروسية.

(تستمر)

وأردف قائلاً بهذا الصدد: "يجب أن نعي جميعاً، أن روسيا، وببساطة بسبب موقعها الجغرافي، لا يمكنها أن تحمي نفسها من التهديد. بالقرب من حدودنا توجد دول متأثرة بالفعل بهذا الوباء، ومن المستحيل منع تفشيه [الوباء] بشكل كامل".

وتابع الرئيس الروسي بالقول " من الضروري العمل بمهنية و "بشكل استباقي".

وفي ذات السياق أوعزت سلطات العاصمة الروسية موسكو، في مرسوم، اليوم الأربعاء، بإغلاق دور السينما والنوادي الليلية وملاعب الأطفال ومراكز الترفيه، إضافة إلى وقف الأنشطة الترفيهية بشكل مؤقت للمواطنين ووقف تقديم خدمات طب الأسنان باستثناء الحالات الطارئة، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد.

هذا وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في روسيا إلى 658 حالة بعد تسجيل 163 إصابة جديدة بالفيروس في 20 إقليما خلال 24 ساعة. وتماثل للشفاء 29 شخصاً.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك