رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد ضرورة بذل جهد طويل لاستيعاب تداعيات أزمة كورونا

رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد ضرورة بذل جهد طويل لاستيعاب تداعيات أزمة كورونا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 مارس 2020ء) اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، اليوم الأربعاء، أن الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) "ما زالت في بداياتها" وأنه على فرنسا "أن تبذل جهداً طويلاً لكي تستوعب آثار الأزمة".

وقال فيليب، في مؤتمر صحافي عقب انتهاء جلسة عقدها مجلس الوزراء، "يجب أن نبذل جميعنا جهداً متواصلاً لكي نستوعب آثار الأزمة"​​​.

(تستمر)

وأضاف "حالة الطوارئ الصحيّة هي التي تشغلنا، في الوقت الحالي، لكن الصدمة الاقتصادية والاجتماعية ستزداد وستكون أيضاً مصدر انشغال لنا ونحن ما زلنا في بداية الأزمة".

وسجّلت فرنسا أمس الثلاثاء 240 حالة وفاة جديدة في أقل من 24 ساعة ليصل مجمل عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 1100، وهو أمر يبيّن مدى سرعة انتشار الفيروس وخطورته حيث تخشى السلطات أن تصل الأمور إلى ما وصل إليه الحال في إيطاليا.

وأدى انتشار فيروس كورونا إلى التأثير سلباً على الاقتصاد الوطني مما أجبر الحكومة الفرنسية على اتخاذ سلسلة من الإجراءات لإنقاذ الشركات من الإفلاس.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك