"كورونا" يضع ملك وملكة ماليزيا في الحجر الصحي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 مارس 2020ء) أعلن ديوان القصر الملكي الماليزي، اليوم الخميس، إن الملك عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه والملكة عزيزة أمينة ميمونة الإسكندرية قد خضعا لفحص طبي واختبار تشخيصي لفيروس "كورونا"، وجاءت نتائج تحاليلهما سلبية.

ونقلت صحيفة " ذي ستار" عن مشرف القصر الوطني الماليزي أحمد فاضل شمس الدين، قوله: "تبين أن اختبارات أصحاب الجلالة كانت سلبية، الملك والملكة يخضعان حاليا للحجر الصحي في القصر ولن يقبلا أي زيارة أو مقابلة رسمية إلى أن تنتهي فترة الحجر الصحي التي تمتد لـ14 يوما بدأت أمس الأربعاء​​​.

جاء ذلك، بعد أن أثبتت نتائج اختبارات 7 أشخاص من موظفي القصر، إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ووفقاً لوزارة الصحة الماليزية، فقد بلغ العدد الإجمالي للحالات منذ بداية الوباء 796 1 شخصاً، وتوفي 21 وتعافى 199.

(تستمر)

وتتعلق معظم حالات العدوى بمكان الصلاة المقامة في أحد مساجد "كوالالمبور" من 27 شباط/فبراير إلى 3 آذار/مارس، والذي جمع أكثر من 16 ألف شخص.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/مارس الجاري، فيروس "كورونا" وباء عالميا، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة عبر الحدود الدولية.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها، تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

أفكارك وتعليقاتك