الأطباء العسكريون الروس سيساعدون في بيرغامو المصابين بفيروس كورونا من كبار السن- الدفاع

الأطباء العسكريون الروس سيساعدون في بيرغامو المصابين بفيروس كورونا من كبار السن- الدفاع

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 مارس 2020ء) أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، أن الأطباء العسكريين الروسي الذين وصلوا إلى بيرغامو الإيطالية لمحاربة فيروس كورونا سيبدؤون اليوم الجمعة، بعلاج المرضى المسنين في دور الرعاية.

وجاء في بيان الوزارة: "أولا وقبل كل شيء، سيتم تخصيص الفرق الطبية الروسية لعلاج المرضى في 65 دار رعاية محلية، والتي يتم تكييفها الآن، من قبل السلطات المحلية لعزل وتقديم المساعدة لكبار السن الذين أصيبوا بعدوة فيروس كورونا"​​​.

وسيتم توزيع الفرق الطبية والتمريضية الثماني على سبع إلى تسع دور رعاية للمسنين.

وأشارت السلطات إلى ضرورة تطهير جميع المرافق الصحية والبنية التحتية الحضرية، وخاصة سائل النقل.

وسيبدأ الخبراء الروس بعملهم يوم غد الجمعة 27 آذار/مارس.

(تستمر)

هذا ووصل الأطباء العسكريون الروس إلى إيطاليا للمساعدة في محاربة فيروس كورونا المستجد، وذلك عقب محادثة هاتفية، بين الرئيس الوةسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي. ويحمل الخبراء الروس معهم مجمعات تطهير متنقلة ومختبرات متنقلة، ما سيجعل من الممكن تحديد العامل المسبب للعدوى في أقرب وقت ممكن.

وتعد محافظة لومبارديا أكثر المناطق في إيطاليا بعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد. وأفادت السلطات الإقليمية عن نقص الأماكن والمعدات في المستشفيات، وعن إقامة مستشفيات ميدانية، وتحويل المعارض والمؤسسات غير الأساسية الأخرى إلى مستشفيات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/مارس الجاري، فيروس "كورونا" وباء عالميا؛ مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

وأظهرت الإحصائيات الدولية، أن عدد المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، تجاوز الـ 423 ألف شخص، وتخطى عدد الوفيات عتبة الـ 18 ألفا؛ فيما تماثل للشفاء أكثر من مئة ألف شخص حول العالم.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك