الحوثي: مستعدون للإفراج عن طيار و4 ضباط وجنود سعوديين مقابل مختطفين من "حماس"

الحوثي: مستعدون للإفراج عن طيار و4 ضباط وجنود سعوديين مقابل مختطفين من

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 مارس 2020ء) عرض زعيم جماعة أنصار الله "الحوثيين"، عبدالملك الحوثي، اليوم الخميس، الإفراج عن أسرى من الجيش السعودي، مقابل إفراج السعودية عن سجناء فلسطينيين.

وقال الحوثي، في كلمة متلفزة على قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة: "نعلن استعدادنا التام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي، مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس"​​​.

وأضاف: "النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة إرهابية ويقصد المجاهدين".

واستنكر الحوثي "ما تقوم به السلطات السعودية من اختطاف لأعضاء في حركة حماس ومحاكمتهم".

وكشف زعيم "أنصار الله"، وجود طيار آخر من الجيش السعودي أسيراً لدى الجماعة، مؤكداً "الجاهزية التامة لإنجاز عملية تبادل الأسرى"، متهماً التحالف بـ"أنه دأب على التنصل منها".

(تستمر)

وبشأن الدعوة لإيقاف إطلاق النار في اليمن، دعا الحوثي التحالف، إلى "وقف العدوان ورفع الحصار بشكل واضح وقرار صريح وبشكل عملي".

وقال "لا بد من موقف واضح لوقف العدوان وليس إطلاق التصريحات مع الاستمرار في الغارات والحصار والاحتلال".

ونصح الحوثي، من أسماهم "الخونة"، في إشارة للحكومة اليمنية إلى "الاستجابة لجهود اللجنة الوطنية للمصالحة".

واتهم زعيم "أنصار الله"، التحالف والجيش اليمني بـ"إخفاء انتشار وباء كورونا بين أوساطهم في عدد من الجبهات والمحاور".

وقال "مصادرنا تؤكد لنا انتشار وباء كورونا في جبهة ميدي (محافظة حجة شمال غربي اليمن) وبأعداد كبيرة".

وأشاد الحوثي بمواقف إيران مع الشعب اليمني، بالقول: "نشيد بالمواقف المشرفة لكل المناصرين والمتضامنين مع شعبنا وفي مقدمتهم الجمهورية الإسلامية في إيران التي لها أوضح وأصدق موقف".

وأضاف: "بالرغم مما تعاني الجمهورية الإسلامية في إيران من حصار جائر واستهداف إلا أنها تقف إلى جانب الشعوب المستضعفة".

وثمن الحوثي "الموقف الإيجابي والمتضامن والمناصر لحزب الله في لبنان والأحرار في العراق وسوريا وبقية شعوب العالم".

أفكارك وتعليقاتك