الحوثي: قادمون في العام السادس بمفاجآت وقدرات متطورة لم تكن في حسبان التحالف

الحوثي: قادمون في العام السادس بمفاجآت وقدرات متطورة لم تكن في حسبان التحالف

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 مارس 2020ء) دعا زعيم جماعة أنصار الله "الحوثيين"، عبدالملك الحوثي، اليوم الخميس، التحالف العربي إلى إيقاف عملياته العسكرية في اليمن، متوعداً بمفاجآت غير متوقعة حال استمرارها.

وقال الحوثي في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق عمليات التحالف في اليمن، بثتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، "أدعو تحالف العدوان لوقف عدوانه ورفع الحصار بشكل واضح وقرار صريح وبشكل عملي"​​​.

وأضاف: "لابد من موقف واضح لوقف العدوان وليس إطلاق التصريحات مع الاستمرار في الغارات والحصار والاحتلال".

وتابع: "قادمون في العام السادس متوكلين على الله بمفاجآت لم تكن في حسبان تحالف العدوان وبقدرات عسكرية متطورة وانتصارات عظيمة".

(تستمر)

وخاطب الحوثي، السعودية والإمارات، بالقول: "لا جدوى من الاستمرار في هذا العدوان بعد كل الفشل والخسائر، استمراركم بعد 5 سنوات من العدوان لن يوصلكم إلى أهدافكم المشؤومة أبداً".

ودعا زعيم "أنصار الله"، الدولتين إلى "أخذ العبرة والدرس المهم"، مضيفا: "إنكم لا تجنون إلا مزيداً من الفشل كلما استمر عدوانكم".

وذكر أن "صمود الشعب اليمني في تصاعد، وكلما استمر العدوان كان وضعنا أقوى وأعظم".

وشدد على أنه "لا يمكن التفريط ولا المساومة"، مبدياً "الاستعداد لتقديم التضحيات"، معتبراً "كلفة التفريط والاستسلام لا يمكن القبول بها".

وقال إن "الإخفاق العسكري السعودي واقع رغم الحماية والسخرية والابتزاز الأميركي"، لافتا إلى "تكبد تحالف العدوان الخسائر العسكرية والاقتصادية وغيرها، واعترف بهزائمه على المستوى الإعلامي".

واعتبر أن "الحالة الاقتصادية التي يعاني منها النظامان السعودي والإماراتي هي مرحلة أزمة وتراجع مستمر"، مشيراً إلى أن "النظامين قدما في الذهنية العامة أنهم أسوأ من إسرائيل".

وقال إن "التقييم العام والدراسات تؤكد أن الخسائر الاقتصادية للنظام السعودي كبيرة وطموحاته فشلت"، مضيفاً أن "هناك أزمة سياسية في النظام السعودي باتت معروفة في اعتقالات داخل العائلة وملاحقات داخل وخارج المملكة".

على الصعيد العسكري، أكد الحوثي أنه "بات لدى الشعب اليمني قدرات عسكرية متطورة ومتنوعة وتنتج مختلف أنواع الأسلحة"، مشيراً إلى أن "القدرات والعمليات العسكرية أخذت مسارا تصاعديا تكللت بإنجازات ميدانية كبيرة ونتائج مهمة".

وكشف أن "الإنتاج العسكري اليوم ينتج من الكلاشينكوف والمدفعية والآر بي جي إلى الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في ظل حصار خانق ووضع اقتصادي صعب".

واعتبر "الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في مداها البعيد ودقتها في الإصابة وقدرتها التدميرية ثبتت توازن الردع".

وانتقد الحوثي، موقف المجتمع الدولي إزاء الحرب في اليمن، وقال إن "المجتمع الدولي ساهم في خذلان الشعب والوقوف إلى جانب العدوان عدا عن مراجعة بعض الدول مؤخرا لمآلات الأحداث".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك