اليمن.. قيادي في المجلس الانتقالي: لقاء في مقر التحالف بعدن لتهدئة التوتر

(@FahadShabbir)

اليمن.. قيادي في المجلس الانتقالي: لقاء في مقر التحالف بعدن لتهدئة التوتر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 أبريل 2020ء) كشف القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني، سالم ثابت العولقي، اليوم الأحد، عن رعاية التحالف العربي، لقاءً بين المجلس والجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، لتنفيذ اتفاق الرياض الموقع في 5 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال العولقي، وهو عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، في تغريدة على حسابه في "تويتر": "‏اللقاء في مقر التحالف بعدن هدفه إنهاء التوتر القائم".

وأضاف "نثمن حرص قيادة التحالف العربي على توجيه بوصلة المعركة نحو تحرير مأرب والجوف وتعز وصنعاء وبقية مدن الشمال من مليشيات الحوثي".

وتابع "أما الوضع في الجنوب فمساره السياسي والميداني موجود وهو اتفاق الرياض وتنفيذ الطرفين لبنوده دون انتقائية".

(تستمر)

وكانت مصادر تحدثت عن وصول قيادات من الجيش اليمني، بينهم العميد الركن سند الرهوة قائد اللواء الأول حماية رئاسية، وصلت إلى عدن قادمة من محافظة أبين جنوب اليمن، لعقد اجتماع مع قيادات عسكرية تابعة للمجلس الانتقالي، برعاية القوات السعودية التي تقود عمليات التحالف العربي في عدن، لبحث سبل تهدئة التوتر بين الطرفين في أبين، وتنفيذ الملحق العسكري والأمني لاتفاق الرياض.

وكان نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي محمد الغيثي، حذر الجمعة الماضية، من اندلاع حرب مع الجيش اليمني، بالقول: "للأسف إن اندلاع الحرب قد بات وشيكا، وبتنا نبتعد بشكل حقيقي عن إمكانية التوصل إلى اتفاق سياسي مستدام بسبب هذه التحركات والخروقات التي تقوم بها الحكومة".

وأضاف "لقد وجهنا في الإدارة العامة للشؤون الخارجية رسالة إلى سفراء الدول الخمس إلى اليمن، وكذلك إلى المبعوث الخاص للأمين العام السيد مارتن غريفثتس، والى الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي".

وجاء التحذير عقب تحركات عسكرية للجيش اليمني، والمجلس الانتقالي الجنوبي، واستقدام تعزيزات، شهدتها مناطق التماس في مديرية خنفر شرق مدينة زنجبار مركز المحافظة الذي يسيطر عليه المجلس الانتقالي منذ 29 أب/أغسطس الماضي.

أفكارك وتعليقاتك