موانئ دبي العالمية تُعلن عن استقرار كميات الحاويات التي ناولتها خلال الربع الأول

موانئ دبي العالمية تُعلن عن استقرار كميات الحاويات التي ناولتها خلال الربع الأول

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 23 أبريل 2020ء) قامت "موانئ دبي العالمية PLC" بمناولة 17.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدمًا على نطاق محفظتها العالمية من محطات الحاويات في الربع الأول من عام 2020 وشهدت الكميات الإجمالية للحاويات انخفاضا بنسبة 17بالمائة على أساس سنوي مُعلَن عنه وارتفاعًا بنسبة 0.3 بالمائة على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية بينما انخفضت الكميات المُعلَن عنها في آسيا والمحيط الهادئ وشبه القارة الهندية بسبب انتهاء مدة الامتياز في سورابايا /إندونيسيا/ والتصرف فيه في تيانجين /الصين/.

كما تمت مناولة 3.4 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدمًا في الربع الأول من 2020 في ميناء جبل علي /دولة الإمارات العربية المتحدة/ وهو ما يمثل تراجعًا بنسبة 3.4 بالمائة على أساس سنوي بسبب فقدان البضائع ذات الهامش المنخفض.

(تستمر)

وقابل نسبة نمو المقارنة المثلية في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا ضعف في الهند وأوروبا وأستراليا.

وعلى المستوى الموحد قامت محطات الحاويات خلال الربع الأول من 2020 بمناولة 10.3 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدمًا وهو ما يمثل زيادةً بنسبة 12.9 بالمائة على أساس مُعلَن وارتفاعًا بنسبة 0.9 بالمائة سنويًا على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية.. وتعزز الحجم الموحد المُعلَن عنه في منطقة الأمريكتين وأستراليا نتيجةً للتجميع في أستراليا وكاوسيدو /جمهورية الدومينيكان/ والاستحواذ على محطات حاويات في تشيلي وبدء العمليات في بوسورجا /الإكوادور/.

وقال سلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" أن "موانئ دبي العالمية" قدمت أداءاً مرناً في الربع الأول من 2020 مع ثبات إجمالي حجم المناولة على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية السنوية عموماً إلا أن التأثير الحقيقي للظروف الحالية التي يمر بها العالم سيظهر بدايةً من الربع الثاني لعام 2020. ومن المُتوقع أن ينخفض حجم التجارة العالمية وكميات الحاويات في 2020 كما تُؤكِّد تقديرات كثيرة قام بها متخصصون في هذا القطاع /"درويري" بنسبة 3 بالمائة "سي إنتل" – 10 بالمائة/ حالة عدم التيقُّن على المدى القصير التي يواجهها القطاع .. وبالمثل فإنه لا يمكن التنبؤ بتوقيت حدوث أي انتعاش حيث من المُتوقَّع أن تنتعش التجارة حينما يعود النشاط الاقتصادي العالمي إلى حالته الطبيعية.. ونظرًا لهذه البيئة الأكثر تحديًا سينصب تركيزالمجموعة على المدى القريب على دمج عمليات الاستحواذ التي قامت بها مؤخرًا لتعزيز أوجه التآزر واحتواء التكاليف لحماية الربحية وإدارة النفقات الرأسمالية للنمو بهدف المحافظة على التدفق النقدي والحفاظ على درجة تصنيفها الاستثماري.

وأوضح أنه على صعيدٍ أكثر إيجابية تمكنت "موانئ دبي العالمية" بفضل استثمارها في التكنولوجيا الرقمية والأتمتة من تقليل التعطيل الذي تواجهه موانئها إلى أدنى حد والاستمرار في العمل..و تواصل العمل مع عملائها والحكومات المختلفة لضمان بقاء سلاسل التوريد مفتوحةً لحركة البضائع الأساسية والحرجة في جميع أنحاء العالم..

لافتاً أن التوقعات بشكلٍ عام تبعث على القلق..معرباً عن التفاؤل بشأن الأساسيات على المدى الطويل.

ونوه ان إستراتيجية موانئ دبي في تقديم حلول سلسلة توريد متكاملة لأصحاب البضائع المستفيدين تجعلها في وضعٍ جيد للاستفادة مبكرًا من أي انتعاش مستدام في وضع الاقتصاد العالمي.

أفكارك وتعليقاتك