البحرين تستخدم "روبوتات" لتقديم الرعاية الصحية في مراكز العزل والعلاج لمصابي "كورونا"

البحرين تستخدم

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 19 مايو 2020ء) أدخلت وزارة الصحة البحرينية تقنية الذكاء الاصطناعي للتعامل مع حالات الإصابة بالفيروس التاجي "كوفيد-19"؛ حيث يتم استخدام "روبوتات" لتقديم الرعاية الطبية والصحية في أجنحة العزل بمراكز العزل والعلاج.

وأوضح وكيل الوزارة وليد بن خليفة المانع، لوكالة الأنباء البحرينية (بنا)، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة "تتابع بشكل دوري المستجدات والتقنيات التي تطرح في مجال تشخيص وعلاج "كوفيد 19"؛ لذلك ارتأت الاستفادة من التقنية المتطورة لمساعدة الأطباء والممرضين في رعاية الحالات القائمة بالفيروس، وتقييم مدى فعاليتها"​​​.

وقالت الوكيل المساعد للموارد والخدمات فاطمة عبد الواحد الأحمد، "سعيا من وزارة الصحة لتوفير أعلى درجات الحماية والسلامة للكوادر الصحية، تمت الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة للحد من التعرض المباشر بين الحالات القائمة ومقدمي الرعاية الصحية من أطباء وممرضين، للحفاظ على صحة وسلامة مقدمي الرعاية الصحية في الصفوف الأولى لمكافحة جائحة فيروس كورونا".

(تستمر)

وبينت أن الروبوتات تستخدم في تقديم بعض الخدمات التمريضية، مثل فحص حرارة الجسم، وتقديم الأدوية، وتتبع المريض، وتقديم الوجبات، وغيرها من الخدمات التي يحتاجها المريض.

وقامت الوزارة بالتعاون مع إحدى الشركات الفرنسية الموجودة بالمملكة لتوفير عدد 2 من الروبوتات لتجربتها وتقييم مدى فعاليتهم في تقديم الرعاية الصحية.

ويقوم أحد الروبوتات بمهمة فحص حرارة جسم المريض، وتقديم الدواء، وتقديم الوجبات، وتتبع المريض من خلال بصمة الوجه؛ ويتميز بأنه يتحدث بـ 12 لغة مختلفة.

وتشمل مهمة الروبوت الآخر تعقيم الأسطح والغرف والمباني؛ وتتوقع وزارة الصحة البحرينية أن تحدث هذه التقنية نقلة نوعية في الخدمات الصحية في المملكة.

وتم تزويد الروبوتات بمجسات حساسة وكاميرات، تقوم من خلالها بالتواصل مع البيئة المحيطة بها، والتنقل من موقع إلى آخر، والتحدث مع المرضى والموظفين.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك