الصحة الكويتية تشكل فريقا خاصا للتصدي لـ "كورونا" بعد تزايد أعداد الإصابات بالفيروس

الصحة الكويتية تشكل فريقا خاصا للتصدي لـ

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 19 مايو 2020ء) أعلنت وزارة الصحة الكويتية، اليوم الثلاثاء، زيادة جديدة في الإصابات بوباء "كوفيد 19" إلى 16764، بعد تسجيل 1073 حالة؛ في وقت شكلت فيه فريقا متخصصا لوضع خطط التعامل مع الجائحة.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات في دولة الكويت 121 حالة، بعد تسجيل 3 وفيات خلال 24 ساعة​​​.

كما بلغ عدد المتعافين المرض في الدولة 4681 شخصا، بزيادة 342 حالة؛ لترتفع نسبة الشفاء إلى 27.92 بالمئة من إجمالي الحالات المسجلة.

وأفاد الوكيل المساعد للشؤون الفنية بوزارة الصحة الكويتية عبد الرحمن المطيري، لوكالة الأنباء الرسمية (كونا)، اليوم، عن تشكيل فريق خاص بفيروس "كورونا"، يمثل خيرة الكفاءات الكويتية التي تتولى تخطيط وتنفيذ كل الإجراءات العلاجية والوقائية اللازمة للتصدي للجائحة.

(تستمر)

وتابع قائلا، "تم تشكيل الفريق المسؤول عن البروتوكولات والتوصيات العلاجية وتحديثها دوريا بما يتماشى مع المنظمات الدولية، لاسيما منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها".

وأوضح المسؤول الصحي الكويتي، أن الفريق وضع العديد من الخطط الخاصة بمسارات وتدفق وعلاج مرضى "كورونا" في كل من المستشفيات العامة والميدانية؛ وكذلك تم إنشاء فريق للتواصل مع الحالات الإيجابية وفرزها وتوزيعها حسب الحالة والموقع الجغرافي التابع لها من المستشفيات العامة أو الميدانية أو المحاجر.

وتم إنشاء وحدات خارج المستشفيات لفرز الحالات المشتبه فيها في وقت قياسي، ليتسنى تحديد مساراتهم من بداية وصولهم للمستشفى حتى إدخالهم للأجنحة أو العناية المركزة بحسب الحالة.

وعلى صعيد آليات إجلاء المواطنين من الخارج، أفاد بأنه تم إجلاء أكثر من 30 ألف مواطن بجهود بارزة ومتميزة للعاملين بالوزارة في فرز المرضى وإعداد تطبيق "شلونك"، والسوار الإلكتروني، وإجراء المسحات الخاصة بوباء "كوفيد 19".

وأكد المطيري حرص وزارة الصحة على حماية كوادرها الطبية؛ إذ تم توفير الكثير من الفنادق والسكن المخصص لعزل الكوادر الطبية العاملة في الصفوف الأولى عن أهاليهم، لمن لا تتوفر لديهم القدرة على عزل أنفسهم عن عائلاتهم.

أفكارك وتعليقاتك