"كورونا" وحميات تفتك بنخبة المجتمع في اليمن

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 مايو 2020ء) علمت وكالة "سبوتنيك" بتصاعد الوفيات في أوساط العسكريين والأطباء والأكاديميين في اليمن، بأعراض مرضية تتطابق مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وبحميات في عدد من المحافظات.

وأفاد مصدر حكومي يمني لوكالة "سبوتنيك" بأن قائد اللواء الثاني عشر صاعقة، العميد علي عبدالله شايع، توفي بعد 3 أيام من وفاة شقيقه زيد عبدالله شايع في العاصمة المؤقتة عدن​​​.

وأضاف أن عدن شهدت الأسبوع الماضي، وفاة 20 طبيباً وأكاديمياً بينهم إحصائي المخ والأعصاب د. يونس أنيس، وأخصائية النساء والتوليد د. ابتهال حمود، وأخصائي الأسنان د. عادل يحي السراري، بذات الأعراض، أبرزها ضيق التنفس.

وأشار إلى وفاة مدير عام الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية العميد أحمد العبد ناصر، ورئيس النيابة الجزائية المتخصصة بالعاصمة المؤقتة عدن القاضي محمد علي صالح، والقاضي جمال سالم محمد إسماعيل، والقاضية وفاء سعيد ناجي.

(تستمر)

وسُجلت في عدن خلال الثلاثة الأيام الماضية، وفق مصادر رسمية، أكثر من 240 حالة وفاة، غالبيتها خارج المستشفيات والمراكز الصحية لعدم قدرتها على أستعاب الأعداد المتصاعدة للمصابين بـ"كورونا" والحميات الأخرى المميتة.

وفي العاصمة صنعاء، ذكر مصدر أكاديمي، أن الأستاذ المشارك في كلية الزراعة بجامعة صنعاء، د. خالد محمد عثمان دولة، توفي بأعراض تشبه المصاحبة لفيروس كورونا، مشيراً إلى تزايد حالات الوفيات في صنعاء بتلك الأعراض، وأن من بين الضحايا طبيب.

أفكارك وتعليقاتك