ممثلو منتدى غاز شرق المتوسط يقرون خطة عمل المنتدى ويناقشون انضمام أعضاء جدد

ممثلو منتدى غاز شرق المتوسط يقرون خطة عمل المنتدى ويناقشون انضمام أعضاء جدد

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 مايو 2020ء) أقرت مجموعة العمل رفيعة المستوى لمنتدى غاز شرق المتوسط خطة عمل المنتدى للفترة المقبلة، وناقشت إجراءات انضمام أعضاء جدد إلى المنتدى الذي يضم في عضويته كلا من مصر وقبرص واليونان وإيطاليا وإسرائيل والأردن وفلسطين، إلى جانب ممثلين عن الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.

وبحسب بيان صادر عن وزارة البترول المصرية، اليوم الأربعاء، فقد "عقدت مجموعة العمل رفيعة المستوى لدول المنتدى اجتماعها السادس برئاسة ممثل مصر ورئيس المجموعة وذلك عبر الفيديو كونفرانس التزاما بالتدابير الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد​​​. وجاء انعقاد هذا الاجتماع تلبية لدعوة رئيس مجموعة العمل لممثلي الدول الأعضاء لعقد اجتماعهم السادس والذي شهد مشاركة ممثلو الأعضاء المؤسسين للمنتدى وهم بالإضافة إلى مصر كل من قبرص، اليونان، إيطاليا، إسرائيل، الأردن، فلسطين، وممثلين عن الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي".

(تستمر)

وتناول الاجتماع "أوجه التعاون والأنشطة الفنية والاقتصادية والتنظيمية للصناعة طبقا لخطة العمل التي وضعتها اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز من خلال لجانها الفرعية التي تضم أطراف الصناعة من شركات وطنية وعالمية ومؤسسات تمويل، حيث أقرت مجموعة العمل رفيعة المستوى تلك الخطة التي عرضتها اللجنة الاستشارية خلال اجتماعها  في 13 أيار/مايو 2020 والتي اشتملت على الخطط المجمعة للجان الفرعية كما بلورتها تلك اللجان من خلال مناقشاتها الداخلية التي دارت منذ كانون الثاني/يناير 2020".

وناقش الاجتماع "ترتيبات عقد الاجتماع الوزاري الرابع خلال شهر حزيران/يونيو 2020 وإجراءات استكمال الكيان الرسمي للمنتدى، من خلال مناقشة أسلوب التوقيع النهائي على الميثاق الذي سبق توقيعه بالأحرف الأولى في كانون الثاني/يناير 2020 بالقاهرة واستوفى الموافقات اللازمة من جانب الاتحاد الأوروبي طبقا لالتزامات أعضاء المنتدى من الدول أعضاء الاتحاد".

وتطرق الاجتماع لمناقشة "إجراءات قبول أعضاء جدد باللجنة الاستشارية لصناعة الغاز في ظل الطلبات التي يتلقاها المنتدى من العديد من أطراف الصناعة بالمنطقة".

واختتم الاجتماع أعماله "بالاتفاق على عقد الاجتماع السابع لمجموعة العمل رفيعة المستوى لمنتدى غاز شرق المتوسط في النصف الثاني من 2020، حيث أعرب ممثلو الدول المؤسسة للمنتدى عن تقديرهم للجهود المبذولة من رئاسة المنتدى لاستمرار مهامه  رغم التحديات العالمية الحالية".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك