مقتل 21 عنصرا متشددا وإصابة ضابطين من قوات الأمن المصرية خلال مداهمات بسيناء

مقتل 21 عنصرا متشددا وإصابة ضابطين من قوات الأمن المصرية خلال مداهمات بسيناء

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 مايو 2020ء) أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مقتل 21 من العناصر المتشددة في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، شمالي مصر، لافتة إلى إصابة ضابطين خلال العملية الأمنية.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية اليوم السبت فقد "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقراً للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر المبارك"​​​.

وأوضح البيان أنه قد "تم استهداف الوكرين في توقيت متزامن وتبادل إطلاق النيران مع تلك العناصر مما أسفر عن مصرع عدد 14 عنصر بالمزرعة المشار إليها، وعثر بحوزتهم على 13 سلاح آلى، 3 عبوة متفجرة، حزام ناسف، جهاز لاسلكى، ومصرع عدد 7 عناصر بالمنزل المشار إليه، وعثر بحوزتهم على 4 سلاح آلى، 2 عبوة متفجرة، حزام ناسف، كما أسفر التعامل عن إصابة إثنين من الضباط المشاركين بالمأمورية أثناء التعامل".

(تستمر)

وتشهد منطقة شمال سيناء مواجهات ممتدة بين قوات الأمن المصرية والجماعات المتطرفة، خاصة منذ الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين المصنفة في مصر جماعة إرهابية.

أفكارك وتعليقاتك