الجلسات الافتراضية ل"أبوظبي الدولي للكتاب" تستضيف خبير السلوك السويدي توماس إريكسن

الجلسات الافتراضية ل"أبوظبي الدولي للكتاب" تستضيف خبير السلوك السويدي توماس إريكسن

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 23 مايو 2020ء) استضافت آخر الجلسات الافتراضية لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، والتي نظمتها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، خبير السلوك السويدي توماس إريكسن.

وأقيمت الجلسة الأربعاء الماضي تحت عنوان "العمل عن بعد مع غريبي الأطوار" /Remote Working with Idiots/، حيث أوضح إريكسن كيفية الحفاظ على أعلى درجات الإنتاجية والإيجابية أثناء العمل من المنزل.

 ويأتى تنظيم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لسلسلة الجلسات الافتراضية هذه بعد تأجيل الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب إلى العام القادم بسبب أزمة وباء "كوفيد-19"، حيث استعاض الضيوف عن مشاركتهم التي كانت مقررة في المعرض بتقديم جلسات عبر الإنترنت من منازلهم حرصاً على السلامة العامة.

(تستمر)

 ووصف إريكسن، من منزله الكائن في السويد، أنماط الشخصيات الأربعة المشروحة بالتفصيل في كتابه الشهير، وهي: الشخصية الحمراء التي تحب السيطرة وغالباً ما تكون أعصابها مشدودة وطاقتها عالية؛ والشخصية الصفراء التي تتمتع بالإيجابية والتأثير والعلاقات الجيدة عموماً؛ والشخصية الخضراء التي تتسم بكونها هادئة ومستقرة وغير تصادمية؛ وأخيراً الشخصية الزرقاء التي تتسم بشخصية تحليلية وانطوائية تركز على المهام الموكلة إليها بالدرجة الأولى.

ويرى إريكسن، ان الحجر المنزلي الذي نعيشه حالياً سيكشف عن طبيعة الأشخاص بشكل أوضح نظراً لأن الضغط يظهر الشخصية الحقيقية للناس.

أفكارك وتعليقاتك