السياحة المصرية ترخص لـ74 فندقا العمل خلال اجازة العيد باشتراطات لمواجهة كوفيد-19

السياحة المصرية ترخص لـ74 فندقا العمل خلال اجازة العيد باشتراطات لمواجهة كوفيد-19

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 مايو 2020ء) أعلنت وزارة السياحة المصرية اليوم السبت أنها سلمت أكثر من 70 فندقا شهادات للسلامة الصحية لإعادة التشغيل والعمل خلال فترة اجازة عيد الفطر، وفق اشتراطات حددتها لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19.

وضمت القائمة التي أعلنتها الوزارة 74 فندقا في محافظات البحر الاحمر وجنوب سيناء والإسكندرية والسويس والقاهرة، وقالت الوزارة في بيان إن هذه القنادق "استوفت كافة ضوابط السلامة الصحية التي أقرها مجلس الوزراء وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية، للسماح للفنادق الراغبة في التشغيل باستقبال النزلاء"​​​.

وبحسب البيان قال مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية عبد الفتاح عاصي إنه "خلال أعمال الفحص التي قامت بها عدد من لجان التفتيش المشتركة بين وزارتي السياحة والآثار، والصحة والسكان، وغرفة المنشآت الفندقية وممثلين من المحافظات المعنية، علي الفنادق التي تقدمت بطلبات للتشغيل في هذه المحافظات، أسفرت عن أن اكثر  من ٧٠ فندقا قد استوفت جميع الاشتراطات والضوابط وقد تم إعطائها شهادة السلامة الصحية المعتمدة".

(تستمر)

وأضاف أن "الفنادق التي تم فحصها بهذه المحافظات حتى الآن وثبت عدم استيفائها للاشتراطات ستعمل علي توفيق أوضاعها وإعادة عملية الفحص لها لاحقا، وستستمر لجان الفحص في أعمال التفتيش تباعا علي باقي الفنادق التي تقدمت بطلبات إعادة التشغيل".

وكانت الحكومة المصرية قد في بداية الشهر عددا من الضوابط لإعادة تشغيل الفنادق وعودة حركة السياحة الداخلية، أهمها تشغيل الفنادق بنسبة 25 بالمئة حتى مطلع حزيران/يونيو، وزيادة هذه النسبة إلى 50 بالمئة من بداية حزيران/يونيو، وتخصيص فندق صغير، أو طابق في الفندق في كل منتجع للحجر الصحي لحالات الإصابة المؤكدة وحالات الاشتباه، ووضع قواعد للتباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية.

وشملت الضوابط التي أعلنتها الحكومة المصرية لتشغيل الفنادق أيضا حظر خدمة البوفيه والاعتماد على قوائم محددة مسبقا، وحظر تقديم الشيشة، وقياس درجات الحرارة لرواد المطعم، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر واحد بين كل شخص وآخر بالمائدة، مع الأخذ في الاعتبار العائلات بحد أقصى 6 مقاعد على المائدة الكبيرة، والاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام قدر المستطاع، ووضع معقمات ومناديل تعقيم على كل مائدة طعام، ووضع الإرشادات التوعوية في أنحاء المطعم.

وبعد هذا القرار من الحكومة، أعلنت وزارة السياحة والآثار أنها اعتمدت علامة للسلامة الصحية يجب على الفنادق الراغبة في التشغيل الحصول عليها من خلال غرفة المنشآت الفندقية، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضد أي مخالف لشروط هذه العلامة، من بينها إلغاء ترخيص المنشأة ووقف مديرها عن مزاولة المهنة.

وأغلقت الحكومة المصرية الأماكن والمواقع السياحية والأثرية في آذار/مارس الماضي ضمن خطتها لمواجهة انتشار الفيروس، كما أغلقت الفنادق لإجراء عمليات تعقيم وتطهير لها.

وحتى أمس الجمعة سلجت مصر أكثر من  ألف حالة إصابة بالفيروس وأكثر من 700 حالة وفاة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك