موسكو تدرس سبل الرد على انسحاب واشنطن من اتفاقية الأجواء المفتوحة

موسكو تدرس سبل الرد على انسحاب واشنطن من اتفاقية الأجواء المفتوحة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 مايو 2020ء) صرح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، بأن روسيا تدرس مختلف خيارات الرد على انسحاب الولايات المتحدة مع اتفاقية الأجواء المفتوحة.

وقال ريابكوف على أثير القناة الأولى: "لقد بدأنا بدراسة خيارات مختلفة، وموقفنا مرن، ونحن لا نندفع، يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تفعل أي شيء لأنها دولة لا تأخذ في الحساب القانون الدولي أو التزاماتها في مختلف المجالات​​​. ربما كانت معاهدة الأجواء المفتوحة تعرق هذه الدولة من القيام بخطوة ماء، وسيلي هذه الاتفاقية اتفاقيات أخرى تريد الولايات المتحدة التخلص منها..".

وأشار نائب الوزير إلى أنه لا توجد في الوقت الحالي آفاق لإبرام اتفاقية جديدة.

وتابع: "المعاهدة تعمل بشكل جيد وتساهم بشكل كبير في تعزيز الأمن الأوروبي.

(تستمر)

من المؤسف أن تنسحب الولايات المتحدة من هذه المعاهدة. ولا أعتقد المنطق بأنه لو استوفت روسيا مطالب الجانب الأميركي، وجميع الشروط العديدة، وهناك الكثير منها وهي غير منطقية وغير مقبولة من حيث الشكل والمضمون، ومع ذلك ، لن تعود الولايات المتحدة إلى المعاهدة".

هذا وكانت الولايات المتحدة، قد أعلنت يوم الخميس، انسحابها من اتفاقية الأجواء المفتوحة التي تضم 35 بلدا وتسمح بعمليات استطلاع جوية بطائرات غير مسلحة في أجواء الدول الأعضاء وذلك في أحدث تحرك للرئيس دونالد ترامب لسحب بلاده من اتفاقية دولية كبيرة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك