استمرار تراجع معدلات الإصابة والوفاة اليومية بوباء "كوفيد-19" في إسبانيا

استمرار تراجع معدلات الإصابة والوفاة اليومية بوباء

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 مايو 2020ء) أعلنت السلطات الإسبانية، اليوم السبت، تسجيل 466 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في تقارب مع المعدلات المسجلة خلال اليومين الماضيين، ليتجاوز إجمالي الإصابات 235 ألفا.

وذكرت وزارة الصحة الإسبانية، في بيان أن "إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 235290 بزيادة 466 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية"​​​.

وأضاف البيان أن "إجمالي الوفيات بالوباء ارتفع إلى 28678 حالة بزيادة 50 حالة منذ الأمس"، ما يشير إلى استمرار انخفاض معدلات الوفاة اليومية إثر الإصابة بالفيروس في إسبانيا.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أعلن اليوم السبت، أن مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم "ليغا" سوف تستأنف في الثامن من الشهر المقبل، وذلك بعد توقف على خلفية تفشي وباء كوفيد-19، معلنا كذلك عن عودة الموسم السياحي بدءا من تموز/يوليو المقبل.

(تستمر)

وأعلن سانشيز في خطاب متلفز "استئناف الليغا في 8 حزيران/يونيو"، بحسب وكالة الأنباء الإسبانية "إفي".

كما أعلن سانشيز أن "الصيف المقبل سيشهد موسما سياحيا"، مضيفا "نعيد تنشيط السياحة الداخلية، وسنعيد السياحة الأجنبية بدءا من تموز/يوليو". ووجه دعوته للمطاعم والحانات والشواطئ "للتأهب لعودة العمل خلال أيام".

وأكد أن "لا تعارض بين الصحة والأعمال، فبدون الصحة لن توجد الأعمال"، وتعهد باتخاذ كامل الضمانات الصحية في سبيل دعم عودة السياحة.

ووافق البرلمان الإسباني الأسبوع الماضي على تمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة على خلفية تفشي فيروس كورونا حتى 6 حزيران/يونيو، وذلك بعد أن طالب سانشيز بتمديدها للمرة الخامسة برغم تزايد التظاهرات والاحتجاجات التي تطالب بإنهاء الطوارئ في البلاد.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية صنفت فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، وباءً عالميا.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها؛ تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك