ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي بعد اتهامها بالتضييق على حرية التعبير

ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي بعد اتهامها بالتضييق على حرية التعبير

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 27 مايو 2020ء) قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إن الجمهوريين يشعرون أن منصات التواصل الاجتماعي "تسكت أصوات المحافظين"، مؤكدًا "سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بالكامل قبل السماح بحدوث ذلك".

وأضاف ترامب، في تغريدتين اليوم الأربعاء "يشعر الجمهوريون أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تسكت أصوات المحافظين تمامًا​​​. سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بقوة ، قبل أن نسمح بحدوث ذلك. لقد رأينا ما حاولوا فعله ، وفشلوا في عام 2016. لا يمكننا ترك نسخة أكثر تعقيدًا من ذلك يحدث مرة أخرى".

وأضاف "كما لا يمكننا السماح لبطاقات الاقتراع بالبريد واسعة النطاق بأن تمد جذورها في بلدنا. ستكون مجانية للجميع في الغش والتزوير وسرقة بطاقات الاقتراع. من يخدع أكثر سيفوز.

(تستمر)

وبالمثل، وسائل التواصل الاجتماعي. سنطهر كل هذا الآن".

هذا وحذر موقع "تويتر"، في وقت سابق، بشأن مدى صحة لمعلومات الواردة في إحدة تغريدات الرئيس الأميركي، ما أدى إلى حالة من الجدل والخلاف.

وغرد الرئيس ترامب عبر حسابه بالموقع قائلا: "ليس هناك أي احتمال (صفر!) في ألا ينطوي الاقتراع عبر البريد على احتيال كبير"، وحذر من احتمال وقوع "تزوير".

وفي سابقة من نوعها، وضع تويتر علامة تحذير أسفل التغريدة ومع أخرى لاحقة بموجب سياسته الجديدة حول مكافحة المعلومات المضللة.

ويظهر إشعار تويتر علامة تعجب زرقاء تحت تغريدة ترامب، مقترحاً على القراء "الحصول على الوقائع حول الاقتراع عبر البريد".

فيما رد الرئيس الأميركي باتهام موقع "تويتر"، بخنق حرية التعبير.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك