وزيرا المالية والعدل في السودان يشاركان في جلسة إحاطة مغلقة بالكونغرس الأميركي

وزيرا المالية والعدل في السودان يشاركان في جلسة إحاطة مغلقة بالكونغرس الأميركي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 مايو 2020ء) قدم وزيرا المالية والتخطيط الاقتصادي والعدل د. إبراهيم البدوي ود​​​. نصر الدين عبدالباري، مداخلات عبر الفيديو كونفرنس في جلسة إحاطة مغلقة حول الأوضاع في السودان لبعض لجان الكونغرس الأميركي.

وأشار المكتب الإعلامي بمجلس الوزراء السوداني، إلى مداخلات قدمها الوزيران أمام بعض لجان الكونغرس الأميركي، والتي استضافها المركز الأفريقي بالمجلس الأطلسي بمدينة واشنطن أول أمس الثلاثاء، وقدم الوزيران شرحاً حول التقدم الكبير الذي أحرزته الحكومة الانتقالية منذ تسلمها السلطة في أيلول/ سبتمبر 2019، حيث تمحور حديث وزير العدل د. نصرالدين عبد الباري في مداخلته حول الإصلاح القانوني والإصلاح في مجال حقوق الإنسان، وجهود تحقيق السلام وتفكيك النظام البائد وضرورة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وما قام به السودان في هذا الصدد من جهو

لاستيفاء الشروط القانونية والسياسية للإزالة من القائمة، كالتفاوض للتوصل لتسويات في قضايا الإرهاب المرفوعة ضد السودان، بينما ركز وزير المالية د.

(تستمر)

إبراهيم البدوي في مداخلته على الإصلاحات والخطط الاقتصادية، ونوَّه إلى أثر وجود السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب على الاقتصاد وتمويل المانحين، وأكد د. البدوي أن الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الحكومة الانتقالية وتصب في مصلحة استقرار السودان سيعرقلها وجود اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واستمعت الجلسة كذلك لمداخلات من ثلاثة خبراء في شؤون السودان وشملت المواضيع التي تمت مناقشتها العلاقات بين المدنيين والعسكريين، وإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية، ودور الجهات الفاعلة الإقليمية في السودان.

أفكارك وتعليقاتك