لافروف وغوتيريش يبحثان الوضع في ليبيا وسوريا خلال اتصال هاتفي- الخارجية الروسية

لافروف وغوتيريش يبحثان الوضع في ليبيا وسوريا خلال اتصال هاتفي- الخارجية الروسية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 01 يونيو 2020ء) بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خلال اتصال هاتفي بينهما، الأوضاع في كل من سوريا وليبيا، ويشيران إلى خطر نشاط الإرهابيين في سوريا على خلفية انتشار وباء كورونا.

(تستمر)

وجاء في بيان الخارجية الروسية، المنشور على موقعها، اليوم الاثنين، في هذا الشأن: "جرى تبادل مكثف لوجهات النظر حول الوضع على الأرض في سوريا، بما في ذلك جهود روسيا وتركيا لتحقيق الاستقرار في الوضع وضمان وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في  إدلب كجزء من تنفيذ البروتوكول الإضافي الموقع في 5 آذار/مارس من هذا العام​​​. كما تمت الإشارة إلى خطر نشاط الإرهابيين في سوريا على خلفية انتشر وباء كورونا، وتم التأكيد على ضرورة ضمان الأمن والاستقرار الدائمين في البلاد على أساس استعادة سيادتها وسلامتها الإقليمية".

"تم خلال المحادثة توجيه الاهتمام الرئيسي لمشاكل التسوية السورية والليبية مع التركيز على جوانب معينة من أنشطة الأمم المتحدة في هذه المناطق".

وأشار الجانب الروسي إلى أولوية سرعة حل لمسألة قيادة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في سياق التدهور المستمر للوضع في هذا البلد".

أفكارك وتعليقاتك