مجلس الإمارات للتغير المناخي يناقش عددا من المشاريع والمبادرات البيئية

مجلس الإمارات للتغير المناخي يناقش عددا من المشاريع والمبادرات البيئية

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 02 يونيو 2020ء) ناقش مجلس الإمارات للتغير المناخي والبيئة اليوم خلال اجتماعه الثاني للعام الجاري " عن بعد " برئاسة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة عددا من المشاريع والمبادرات البيئية.

وضمت أجندة الاجتماع مجموعة من محاور النقاش المهمة والخاصة بجهود العمل من أجل البيئة على مستوى الدولة ومنها تأثير الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس " كورونا " المستجد على جودة الهواء في الدولة وتحديث تقرير المساهمات الوطنية المحددة وتفعيل نظام الإنذار المبكر للأمن البيولوجي، ومتابعة حالة الجراد الصحراوي .

وافتتح المجلس جدول أعماله بعرض نتائج لمتابعة ورصد معدلات جودة الهواء على مستوى الدولة بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الحكومية المعنية حيث سجلت الوزارة تراجعا في مستوى ملوثات الهواء خلال الفترة من بداية فبراير وحتى نهاية أبريل الماضيين من خلال انخفاض نسب تراكيز ثاني أكسيد النيتروجين سجلت بمعدلات تراوحت بين 10 إلى 71% بحسب محطات الرصد المنتشرة على مستوى الدولة وبشكل عام بلغ متوسط انخفاض هذه الملوثات على مستوى الدولة بالكامل 30%.

(تستمر)

وأوصى الاجتماع باستمرارية رصد البيانات ومتابعة نسب الانخفاض بشكل مستمر خلال فترة تطبيق الإجراءات الاحترازية بالإضافة إلى التنسيق مع القطاعات المؤثرة على جودة الهواء لمراجعة عملياتها بما يساهم في استدامة عملها مع المحافظة على البيئة وبما يتوافق مع مفهوم الانتعاش الأخضر.

كما ناقش الاعضاء تحديث تقرير المساهمات الوطنية المحددة والذي يهدف إلى إبراز جهود الإمارات الريادية على المستويين المحلي والعالمي للاستجابة للتغير المناخي، ويشمل حصر الجهود الوطنية ذات العلاقة بالعمل المناخي، والنمذجة للتنبؤ بأثر الجهود القائمة على انبعاثات الدولة حتى عام 2030.

وتناول النقاش خلال الاجتماع تفعيل نظام الإنذار المبكر للأمن البيولوجي والذي يهدف إلى تعزيز سرعة الاستجابة من خلال اشراك المجتمع في عملية الإبلاغ وسرعة تحويل البلاغ للجهة المختصة على مستوى الدولة، وحصر وتحليل البيانات المتعلقة بالبلاغات بما يسهم في دعم اتخاذ القرارات والإجراءات ووضع الخطط اللازمة لمواجهة المخاطر البيولوجية بالدولة، حيث تم استعراض الإصدار الأول من دليل إجراءات نظام الإبلاغ المبكر للأمن البيولوجي الذي أعدته الوزارة بهدف الوصول لخارطة طريق تنفيذية متفق عليها مع الجهات ذات الصلة لاستغلال إمكانيات النظام من أجل تحقيق أمن بيولوجي متكامل ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للأمن البيولوجي.

كما تطرقت النقاشات خلال الاجتماع استعراض دور الوزارة في التنسيق مع الجهات المعينة لمتابعة حالة الجراد الصحراوي في الدولة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك