المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد تصدر حكما بنهاية العام حول أحداث 2008 بأوسيتيا الجنوبية

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد تصدر حكما بنهاية العام حول أحداث 2008 بأوسيتيا الجنوبية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 03 يونيو 2020ء) صرح نائب وزير العدل الروسي ، ميخائيل غالبيرين ، بأن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد تصدر حكماً بحلول عام 2020، حول شكوى جورجيا ضد روسيا بشأن أحداث عام 2008 في أوسيتيا الجنوبية.

وقال غالبيرين لـ "سبوتنيك" :"لا يزال ملف المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان يحتوي على شكاوى فيما بين الدول، جورجيا ضد روسيا​​​. ووفقاً لأحدهم، بشأن أحداث عام 2008 في أوسيتيا الجنوبية، جرى الانتهاء من جميع جلسات الاستماع وتبادل المواقف. وقد تصدر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قرارا نهائياً هذا العام".

وفي ليلة 8 آب/أغسطس 2008 ، إبان فترة رئاسة ميخائيل ساكاتشفيلي، قصفت جورجيا أوسيتيا الجنوبية بصواريخ من نوع غراد ، ممهدة لهجوم قامت به القوات الجورجية الجمهورية ضد الجمهورية ما اسفر عن تدمير جزء من عاصمتها تسخينفال.

(تستمر)

وتدخلت روسيا في هذه الأحداث دفاعاً عن مواطني أوسيتيا الجنوبية، الذين يحمل الكثير منهم الجنسية الروسية ، وذلك بإرسال قوات إلى الجمهورية، ما أدى وخلال خمسة أيام من القتال، إلى طرد الجيش الجورجي من المنطقة.

وكانت روسيا قد اعترفت بسيادة أبخازيا وجمهورية أوسيتيا الجنوبية في 26 آب/أغسطس من العام 2008، وبالإضافة إلى روسيا اعترفت باستقلال أبخازيا، كل من نيكاراغوا، وفنزويلا، وناورو، وأعلنت سوريا الاعتراف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، في 29 أيار/مايو 2018.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك