أوبك وأوبك+ تعقدان اجتماعين نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر واجتماع لجنة المراقبة 18 يونيو

أوبك وأوبك+ تعقدان اجتماعين نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر واجتماع لجنة المراقبة 18 يونيو

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 يونيو 2020ء) أعلن أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط والدول من خارج المنظمة مواعيد اجتماعاتهم القادمة بشأن اتفاق خفض إنتاج النفط الذي اتفق اليوم على تجديده لمدة شهر، فيما اتفقت كافة الدول على استمرار الاتفاق دون تغيير لمدة شهر واحد.

وعقدت منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" وحلفاؤها بقيادة روسيا اجتماعا افتراضيا اليوم السبت لبحث تمديد تخفيضات قياسية لإنتاج النفط ودفع الأعضاء المتراخين مثل العراق ونيجيريا للامتثال على نحو أفضل للقيود القائمة​​​.

وقالت المتحدثة باسم وزارة النفط الأذربيجانية، زامينا عالييفا، لسبوتنيك إن الاجتماع المقبل للجنة المراقبة الوزارية المشتركة سيعقد في 18 حزيران/يونيو، موضحة "ارتأينا أنه من المناسب عقد ذلك الاجتماع كل شهر".

(تستمر)

فيما ذكرت أوبك في بيان أن "الاجتماع العادي المقبل سيلتئم في فيينا، بالنمسا، في 30 تشرين الثاني/نوفمبر، كما يعقد اجتماع وزاري لدول أوبك والدول من خارج المنظمة في فيينا في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وأوضحت عالييفا أنه بناء على نتائج الاجتماع، فقد تقرر أن تخفض دول أوبك الإنتاج في تموز/يوليو بمقدار 6.084 مليون برميل يوميا، فيما تخفض الدول من خارج المنظمة بمقدار 3.616 مليون، فيما تخفض السعودية والإمارات والكويت وعمان نحو 1.2 مليون برميل".

وقال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، في تصريحات عقب اجتماع اليوم "إنه من الأهمية أن الجميع أكد التزامه بتنفيذ الاتفاق بنسبة 100%".

وأوضح أن (أوبك) وحلفائها أبقوا على اتفاق خفض إنتاج النفط كما هو، بما في ذلك وجود المكسيك التي كانت قد هددت بالانسحاب.

وتابع "نعم لم تتغير معايير الاتفاق، الفارق الوحيد أن الخفض سيكون 9.7 مليون برميل يوميا بدلا من 7.7 مليون كما كان في اتفاق نيسان/أبريل".

ويتوقع إن تنتج روسيا ما بين 510 و 520 مليون طن من النفط ومتكثفاته خلال 2020 في ظل تمديد اتفاق أوبك+، وفقا لنوفاك.

وقال وزير الطاقة الروسي، "نقدر ذلك الرقم بما يتراوح بين 510 و 520 ".

يذكر أن دول تحالف المنتجين للنفط المعروفة باسم "أوبك+"، كانت قد اتفقت في وقت سابق على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يوميا خلال أيار / مايو وحزيران / يونيو لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا. وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من تموز / يوليو إلى كانون الأول / ديسمبر.

أفكارك وتعليقاتك