البرازيلي فيريرا يفوز بـ"القاضية" في النزال الرئيسي للنسخة الـ11 من "محاربو الإمارات"

البرازيلي فيريرا يفوز بـ"القاضية" في النزال الرئيسي للنسخة الـ11 من "محاربو الإمارات"

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 13 يونيو 2020ء) تغلب المقاتل البرازيلي جوسيلينو فيرايرا الليلة بالضربة القاضية على المقاتل السوري طارق سليمان في النزال الرئيسي من النسخة الحادية عشرة لبطولة "محاربو الإمارات" للفنون القتالية المختلطة، التي أقيمت نزالاتها على صالة جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي بدون جمهور، وتابعها عشاق الفنون القتالية عبر 27 قناة ومحطة تليفزيونية نقلت الحدث لأكثر من مليار متابع بمختلف القارات حول العالم.

وأنهى المقاتل البرازيلي فيريرا النزال في الجولة الأولى بعد توجيه ضربة يسارية قاضية لطارق سليمان في الوزن الحر بآخر النزالات التي شهدتها البطولة، التي بدأت في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت أبوظبي، واستمرت فعالياتها لمدة 3 ساعات، حيث تضمنت 10 نزالات قوية في مختلف الفئات.

(تستمر)

وأعرب جوسيلينو فيريرا عن سعادته بهذا الفوز، خصوصا أنه تحقق على حساب لاعب كبير صاحب سجل ناصع في بطولة "محاربو الإمارات" حيث فاز في المرتين اللتين شارك فيهما بأبوظبي، كما أنه مقاتل يتميز بالقوة والمهارة والصمود.

وأوضح جوسيلينو أن استراتيجيته في الأساس كانت تقوم على استدراج طارق سليمان ثم الاجهاز عليه إما بالقاضية من وضع الوقوف، أو اسقاطه في الأرض ثم توجيه له عدة ضربات متتالية لإجباره على الاستسلام في وضع السقوط على الأرض، وأن السيناريو الأول هو الذي تحقق، مشيرا إلى أنه استعد جيدا للبطولة، من خلال المعسكر المغلق المعزول الذي وفرته اللجنة المنظمة للبطولة بأحد الفنادق، ووفرت له كل عناصر السلامة وللمقاتلين على مدار ما يقرب من 20 يوما.

وقال: "خلفيتي القتالية هي رياضة الجوجيتسو، ومنها انطلقت للفنون القتالية المختلطة، وأعترف بكل صراحة أن الجوجيتسو علمتني الصبر والتحمل والتركيز في النزالات، والشجاعة والإقدام، ومن قبل كل ذلك علمتني الانضباط والثقة بالنفس، وبالتالي فلم أشعر بالخوف مطلقا من طارق سليمان، لكني تعاملت معه بحذر، خصوصا أن البداية شهدت أفضلية له" وأعرب عن شكره للجنة المنظمة على هذه البطولة التي أقيمت في ظروف استثنائية، استدعت من المنظمين بذل جهد مضاعف لتوفير كافة إجراءات السلامة للمقاتلين وكل المنظمين والحكام في فندق الإقامة، وكذلك في صالة التدريب التي تم توفيرها على مدار 17 يوما بصالة جوجيتسو أرينا، ..مشيرا إلى أنه هذا الفوز يتطلع للمشاركة في نزالات الـ"يو إف سي" القادمة التي ستقام في أبوظبي.

من ناحيته أكد فؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة لبطولة "محاربو الإمارات" أن النسخة الحادية عشرة كانت عبارة عن تحد كبير، اعتبارا من ميلاد الفكرة، ومرورا بتجهيز التصور لعرضه على الجهات المعنية للحصول على موافقتها من أجل إقامتها في هذا التوقيت، ثم اختيار المقاتلين والاعلان عن انطلاق المنافسات، ثم تجميعهم في الفندق وإجراء الفحوص الدورية لهم 3 مرات قبل وخلال العزل، ثم الحفاظ عليهم وتوفير البرامج التدريبية والغذائية لهم، وانتهاء بتجهيز الصالة وإقامة النزالات.

وقال: "أتوجه بالشكر إلى سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي على دعمه الكبير لنا، وتشجيعه على إقامة البطولة في تلك الظروف الاستثنائية، من أجل إشاعة جو الأمل والتفاؤل لدى المجتمع الإماراتي، وأشكر كذلك كل المقاتلين الذين شاركوا في البطولة وعددهم 20 مقاتلا، حيث انهم كانوا قمة في الانضباط طوال فترة العزل، وكذلك أشكر الحكام والمنظمين الذين عملوا معي كفريق واحد على مدار 3 أشهر متتالية للوصول إلى هذه اللحظة التي نعلن فيها عن نجاح الحدث وتحقيق كل أهدافه".

على صعيد آخر وفيما يخص باقي نتائج النزالات فقد أنهى الحكام النزال الأول الذي جمع بين المصري إبراهيم قنديل والاسترالي بن لوكاس بعدم فوز أي من الطرفين نظرا لعدم استكماله بسبب إصابة المقاتل الاسترالي في عينه بدون قصد، وفي النزال الثاني فاز المقاتل الكاميروني ألفونس دي سالا على السوري محمد كريم الجنان بالضربة القاضية خلال النصف دقيقة الأولى من النزال، كما ألغى الحكام نتيجة النزال الثالث الذي جمع بين المصري إبراهيم الصاوي والبرازيلي لويس فراكا لسقوط فراكا بضربة تحت الحزام غير مقصوده وعدم قدرته على استكمال النزال، وفي النزال الثالث فاز ألمقاتل القرغيزي أتابك عبد المطلبوف على منافسه المصري عمر عماد الدين بالاستسلام، وفاز المقاتل الإماراتي أحمد الدرمكي على الأوغندي كاجيمو كيجا بالاستسلام.

وتفوق البرازيلي ماركو كوستا على المغربي عبد الحكيم وحيد بالاستسلام، كما فاز المقاتل الإماراتي الذي يشارك لأول مرة في نزالات "محاربو الإمارات" على نظيره المصري محمد علام بالاستسلام، وفاز أيضا الفلسطيني مصطفى إبراهيم راضي على المصري أحمد عبدالرؤوف بقرار الحكام ..وفي واحد من أقوى النزالات بالنسخة ال 11 نجح المقاتل الكاميروني جوريس ديا في تحقيق الفوز على المقاتل البرازيلي أندريه بينيرو.

أفكارك وتعليقاتك