زاخاروفا : مفاهيم حرية التعبير وحرية الإعلام في الولايات انهارت بشكل كامل

زاخاروفا : مفاهيم حرية التعبير وحرية الإعلام في الولايات انهارت بشكل كامل

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 يوليو 2020ء) صرحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، بأن مفاهيم حرية التعبير وحرية الإعلام في الولايات المتحدة دُمرت بالكامل.

وقالت زاخاروفا، خلال مؤتمر عبر الأنترنت، نظمنه مجموعة الإعلام الدولية ًروسيا سيغودنيا": " لقد شهدنا انهيار العملاق ، شهدنا انهيار كل شيء، من المفترض أنه تم تشكيله هناك لسنوات عديدة ، والذي تم تقديمه للعالم كله كنموذج - كل هذا لا يعمل فقط ، بل انهار كل شيء​​​. وعليهم الآن أن يبدؤوا الطريق لأنفسهم مرة أخرى ، بما في ذلك وفي مجال حرية الإعلام وحرية التعبير وحماية حقوق الصحفيين و بشكل عام، فهم ما هي حرية التعبير".

ولفت زاخاروفا إلى أنه الآن في الولايات المتحدة لا يوجد حتى فهم معنى حرية التعبير، مشيرة : "نرى حظرًا على استخدام التعبيرات التي كانت لا تزال متاحة للجمهور أمس ولم تثر أي شكوك.

(تستمر)

نرى حظرًا على الأفلام والكتب وحظرًا على الآثار وهدم الآثار التي كانت رموزًا لأميركا أمس".

وأكدت زاخاروفا في سياق متصل أنه من الصعب التنبؤ بآفاق استعادة المعايير المدمرة.

واجتاحت موجة الاحتجاجات العارمة الولايات المتحدة بعد مقتل الأميركي من أصل أفريقي، جورج فلويد، يوم 25 أيار/مايو الماضي، إثر تعامل عنيف للشرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، ما دفع السلطات إلى فرض حظر التجول في عدة مدن، حيث فقدت السلطات المحلية السيطرة على الأوضاع فيها.

أفكارك وتعليقاتك