المجاعة المرتبطة بفيروس "كورونا" قد تحصد أرواح 12 ألف شخص بحلول نهاية العام

المجاعة المرتبطة بفيروس "كورونا" قد تحصد أرواح 12 ألف شخص بحلول نهاية العام

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 09 يوليو 2020ء) أعلنت منظمة "أوكسفام" البريطانية أن المجاعة التي تتسبب بها القيود المفروضة على خلفية انتشار فيروس "كورونا" يمكن أن تحصد أرواح 12 ألف شخص في الدول التي كانت تعاني من أزمة المنتجات الغذائية قبل بداية الأزمة.

وجاء في البيان الصحفي لمنظمة "اوكس فارم": "في حال لم نتصرف حاليا، يمكن أن يموت من الجوع 12 ألف شخص حتى نهاية العام، وهذا مرتبط بالتبعيات الاجتماعية والاقتصادية للجائحة​​​..".

(تستمر)

وتشير المنظمة في دراستها إلى أن 121 مليون شخص يمكن أن يواجهون الجوع نتيجة للتبعيات الاجتماعية والاقتصادية السلبية للأزمة، بما في ذلك نتيجة للبطالة الكبيرة، واضطراب سلاسل الانتاج، وعمليات توفير المنتجات الغذائية.

وأكدت المديرة التنفيذية للمنظمة، تشيما فيرا: "إن كوفيد-19 يعتبر بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير بالنسبة لملايين الأشخاص الذين يواجهون تبعيات النزاعات، وتغير المناخ، وعدم المساواة، ومن اضطراب نظام توفير السلع..".

وحددت المنظمة 10 دول ومناطق التي يهددها هذا الخطر، وتتفاقم فيها مشاكل نقص الغذاء بسبب جائحة كورونا، وهي: اليمن، كونغو الديمقراطية، أفغانستان، فنزويلا، إقليم الساحل الغربي، إثيوبيا، السودان، جنوب السودان، سوريا، وهايتي.

أفكارك وتعليقاتك