ارتفاع التمويل الممنوح من قطاع الصيرفة الإسلامية العماني في مايو إلى نحو 10 مليار دولار

ارتفاع التمويل الممنوح من قطاع الصيرفة الإسلامية العماني في مايو إلى نحو 10 مليار دولار

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 01 أغسطس 2020ء) أظهرت البيانات الصادرة عن البنك المركزي العماني، ونقلت عنها وكالة الأنباء الرسمية، اليوم السبت، ارتفاعا لإجمالي رصيد التمويل الممنوح من قبل قطاع الصيرفة الإسلامية، ليصل إلى 4.1 مليار ريال عماني (10​​​.66 مليار دولار أميركي)، في نهاية أيار/مايو الفائت.

وسجلت الودائع لدى البنوك والنوافذ الإسلامية زيادة بنسبة 5.8 بالمئة؛ لتبلغ حوالي3.6 مليار ريال (9.36 مليار دولار)، في نهاية الشهر المذكور.

وبلغ إجمالي الأصول للبنوك والنوافذ الإسلامية مجتمعة حوالي4.9 مليار ريال (12.74 مليار دولار)، تشكل حوالي 14 بالمئة من إجمالي أصول القطاع المصرفي بالسلطنة، في نهاية أيار/مايو 2020.

ويعود تاريخ بدء التعامل عبر الصيرفة الإسلامية في سلطنة عُمان إلى العام 2013؛ ووفقا للمرسوم السلطاني الخاص ببدء التعامل بنظام الصيرفة الإسلامية، يتم إعفاء البنوك والنوافذ الإسلامية من أي نوع من الرسوم المفروضة على تعاملاتهم في العقارات والأصول المنقولة.

(تستمر)

ويغطي البنك المركزي العماني جميع جوانب الخدمات المصرفية الإسلامية، بما في ذلك الحكم الشرعي الذي يلعب دوراً محورياً للجمهور للتعامل مع المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة ولزيادة ثقة العملاء.

ولدى عُمان حالياً مصرفان إسلاميان كاملان (بنك نزوى وبنك العز الإسلامي) وستة نوافذ إسلامية (اليسر للصيرفة الإسلامية نافذة بنك عُمان العربي، ميثاق للصيرفة الإسلامية نافذة بنك مسقط، مزن للصيرفة الإسلامية نافذة البنك الوطني العماني، صحار الإسلامي نافذة بنك صحار الدولي، ميسرة للصيرفة الإسلامية نافذة بنك ظفار، الهلال للصيرفة الإسلامية نافذة البنك الأهلي).

وفي نهاية عام 2018 بلغت الحصة السوقية الإجمالية للبنوك الإسلامية في سلطنة عُمان حوالي 14 بالمئة.

أفكارك وتعليقاتك