خفر السواحل التركي يتهم البحرية اليونانية باستهداف زورق مدني وأثينا تنفي علمها بالأمر

خفر السواحل التركي يتهم البحرية اليونانية باستهداف زورق مدني وأثينا تنفي علمها بالأمر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 11 أغسطس 2020ء) أعلن خفر السواحل التركي إصابة 3 أشخاص، أحدهم في حالة خطرة، جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق يقل مدنيين بينهم أتراك وسوريين قبالة جزيرة رودس اليونانية، فيما أكد ناطق باسم خفر السواحل اليوناني أن الخفر لا يملك معلومات عن وقوع أي حادث.

وقال بيان صادر عن خفر السواحل التركي، اليوم الثلاثاء "أصيب 3 أشخاص أحدهم في حالة خطيرة جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني"​​​.

وأضاف البيان "كان على متن الزورق الذي استهدفته البحرية اليونانية مواطنان تركيان ومواطن سوري".

وأشار البيان إلى أنه عندما وصل خفر السواحل التركي إلى منطقة الحادث لم تكن عناصر  البحرية اليونانية موجودة في المنطقة.

(تستمر)

من جهته، أعلن المكتب الصحفي لخفر السواحل اليوناني، اليوم الثلاثاء، أنه لا يملك أي معلومة مؤكدة عن حادث القارب التركي.

وقال ناطق باسم خفر السواحل اليوناني، لوكالة سبوتنيك، "الآن ليس لدينا معلومات عن أي حادث، يقوم خفر السواحل اليوناني بالتحقيق في المنشور التركي، سنكتشف بالضبط ما حدث وننشر رسالة رسمية".

وتفجرت أزمة بين تركيا واليونان بسبب المهاجرين، خاصة بعد اتهام أنقرة أنها تستخدم اللاجئين كورقة ضغط على الاتحاد الأوروبي واليونان.

كانت أنقرة قد أعلنت، في 28 شباط/ فبراير أنها لن تبقي المهاجرين على أراضيها بعد الآن، وهو ما خلق نوعًا من التوتر على الحدود اليونانية التركية، إلا أنها تراجعت عن القرار مؤخرًا بعد ضغط من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الهجرة المناوب في اليونان جورج كوموتساكوس، في تصريحات صحافية، الثلاثاء الماضي، إن بلاده شهدت وصول المئات فقط من المهاجرين واللاجئين من تركيا في الأشهر الأربعة الماضية في تراجع عزاه في الأساس إلى زيادة التدقيق على الحدود وفي جانب منه إلى تفشي جائحة "كوفيد-19".

وفي آذار/مارس الماضي، تصاعد التوتر بينهما عندما حاول آلاف المهاجرين الموجودين في تركيا اقتحام الحدود لدخول اليونان والاتحاد الأوروبي.

أفكارك وتعليقاتك