منظمة التعاون الإسلامي تعرب عن التضامن التام مع الكشميريين، وتجدد دعمها لنضالهم من أجل الحصول على الحق في تقرير المصير

منظمة التعاون الإسلامي تعرب عن التضامن التام مع الكشميريين، وتجدد دعمها لنضالهم من أجل الحصول على الحق في تقرير المصير

إسلام آباد( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ 20سبتمبر 2016ء) أعربت منظمة التعاون الإسلامي التضامن التام مع الكشميريين، وجددت دعمها لنضالهم من أجل الحصول على الحق في تقرير المصير، جاء ذلك في اجتماع مجموعة الاتصال لمنظمة التعاون الإسلامي على هامش جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وأكدت المنظمة على ضرورة التسوية السلمية لنزاع كشمير، وطالب أياد أمين مدني أمين عام منظمة التعاون الإسلامي وقف الأعمال الوحشية والمجازر التي ترتكبها القوات الهندية ضد الكشميريين الأبرياء في كشمير المحتلة، وحث الحكومة الهندية على التسوية السلمية للنزاع وفقا لقرارات مجلس الأمن وتطلعات ورغبات الشعب الكشميري، من جانبه أبلغ سرتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية في بيان له بأن القوات الهندية قتلت أكثر من 107 كشميريا وأصابت الآلاف آخرين بجروح، وأكد سرتاج عزيز بأن باكستان متعهدة بالحل السلمي لقضية كشمير وفقا لقرارات الأمم المتحدة ورغبات الشعب الكشميري وذلك لجلب السلام الدائم في المنطقة، كما أكد بأن باكستان ستواصل دعمها الأخلاقي والسياسي والدبلوماسي للكشميريين لحقهم في تقرير المصير.

أفكارك وتعليقاتك

>