باكستان ترفض مزاعم هندية حول تورطها في هجوم على قاعدة عسكرية في كشمير المحتلة

باكستان ترفض مزاعم هندية حول تورطها في هجوم على قاعدة عسكرية في كشمير المحتلة

إسلام آباد( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ 22سبتمبر 2016ء) رفضت باكستان اليوم مزاعم من قبل الهند حول تورط إسلام آباد في هجوم على قاعدة عسكرية بمنطقة "أوري"، واصفة بأنها إياها محاولة الهند لصرف انتباه العالم من الفظائع التي ترتكبها ضد الكشميريين في كشمير المحتلة، وقال نفيس زكريا المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية في إيجازه الأسبوعي للصحفيين بإسلام آباد اليوم بأن توجيه نيودلهي الاتهامات إلى إسلام آباد بات توجها تقليديا للهند بعد كل هجوم، وقال بأن رئيس الوزراء نواز شريف حث خلال كلمته في الجلسة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة المنظمة الدولية على تنفيذ قراراتها حول كشمير، مشيرا إلى الدعم القوي الذي أعربت عنه منظمة التعاون الإسلامي لحق الكشميريين في تقرير المصير، وفي معرض رده على سؤال قال نفيس زكريا بأنه هناك أدلة صلبة لرعاية الهند الإرهاب والتمويل الإرهابي في باكستان خاصة في مدينة كراتشي وإقليم بلوشستان، وفي تعليقه على تقارير حول طلب براهمداخ بوغتي الزعيم البلوشي الانفصالي الذي يعيش في المنفاه بسويسرا لجوء سياسي في الهند قال بأنه يثبت ضلوع الهند في الإرهاب ببلوشستان.

أفكارك وتعليقاتك

>