العراق يشن حملة عسكرية لتأمين العاصمة

العراق يشن حملة عسكرية لتأمين العاصمة

بغداد ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 20 فبراير 2021ء) قالت مصادر عراقية رسمية إن القوات المسلحة العراقية، نفذت اليوم عمليات عسكرية واسعة في منطقة الطارمية، وهي إحدى المناطق السكنية والزراعية شمال بغداد.

وجرت العمليات بحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وأفاد مصدر أمني، اليوم، ان "الكاظمي وصل الى منطقة الطارمية شمال العاصمة لمتابعة العملية الامنية" دون تقديم مزيد من الإيضاحات.

لكن مكتب الكاظمي قال في بيان إن الاخير "وجه بضرورة إدامة عمليات ملاحقة الفلول الإرهابية ضمن عمليات استباقية".

واجتمع الكاظمي، وفقاً للبيان "بعدد من القادة الامنيين، واستمع الى ايجاز عن تطورات الوضع الامني في المنطقة، واطلع على تفاصيل العمليات العسكرية والامنية التي تنفذ لملاحقة مضافات الارهاب وتدميرها".

(تستمر)

من جانبه كشف قائد عمليات بغداد، اللواء الركن احمد سليم، عن تفاصيل العملية الامنية في شمال بغداد.

وقال "تحركت فجر هذا اليوم قوة من قيادة عمليات بغداد متمثلة ب‍لواء المشاة 59 بالفرقة السادسة بعد ورود معلومات استخبارية بخصوص موقع سيتم عقد اجتماع لعناصر تنظيم داعش الارهابي فيه، وتمكنت من قتل خمسة من الارهابيين منهم واهمهم المسؤول العسكري والاداري العام لشمال بغداد".

واضاف انه "وبحسب معلومات استخبارية فان الاجتماع كان هدفه التخطيط لتنفيذ عمبيات ارهابية وانتحارية داخل العاصمة".

إلى ذلك أعلنت خلية الإعلام الأمني في مكتب رئيس الوزراء العراقي عن تنفيذ طائرات "أف-16" أربع ضربات جوية شمال بغداد.

وقالت الخلية في بيان إن "طائرات أف 16 تنفذ 4 ضربات لإسناد قطعات قيادة عمليات بغداد خلال عملياتها التي تنفذها في قضاء الطارمية شمال العاصمة".

كما اكد مدير الاستخبارات العسكرية العراقي، اللواء الركن فائز المعموري، مقتل خمسة قياديين في تنظيم داعش الارهابي في الطارمية.

على صعيد متصل نفى مصدر أمني عراقي الأنباء التي تحدثت عن سقوط طائرة خلال عملية الطارمية شمال بغداد.

وقال المصدر أن "الخبر الذي تداولته وسائل اعلام مختلفة غير صحيح".

وأشار إلى أن "العمليات ما زالت مستمرة حتى الان".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك