جامعة الإمارات: المرأة مساهم رئيسي في مشاريع التنمية الوطنية

جامعة الإمارات: المرأة مساهم رئيسي في مشاريع التنمية الوطنية

العين ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 07 مارس 2021ء) أكدت الدكتورة عائشة سالم الظاهري، النائب المشارك لشؤون الطلبة بجامعة الإمارات، أن الاحتفال بيوم المرأة العالمي هذا العام يأتي ونحن على أعتاب مرحلة نوعية للاحتفال باليوبيل الذهبي وبالخمسين عاما القادمة من عمر دولتنا، حيث استطاعت المرأة الإماراتية خلال الـ 50 عاما ، أن تثبت جدارتها وتحقق حضورا نوعيا متميزا في كافة المجالات ومفاصل الحياة كما ساهمت بشكل مباشر في مسيرة التنمية الوطنية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وقالت " تبوأت المرأة في العالم مراكز القيادة والريادة بعد أن امتلكت الخبرات والمهارات العلمية والأكاديمية وأصبحت في أعلى المراتب كرئيسة ووزيرة وسفيرة وقاضية، وغيرها، لتحقق ذاتها جنبا إلى جنب مع أبناء وطنها من الرجال، وهي تتقدم بخطوات متسارعة، بفضل الدعم الذي تلقته من خلال القرارات التي نظمت مسألة تعزيز وتمكين دور المرأة".

(تستمر)

وأضافت " المرأة في دولة الإمارات تحظى بدعم قيادتنا الرشيدة وخاصة من خلال متابعة ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" التي تسعى دائما إلى أن تكون المرأة الاماراتية رائدة في حياتها الاجتماعية والمهنية حيث وفرت كل سبل الدعم للمرأة الإماراتية وعلى مختلف المستويات، فكانت عند حسن قيادتها، فبادلتها الحب والوفاء والعطاء.

من جانبها أشارت الدكتورة حبيبة الشامسي، مساعد عميد كلية القانون لشؤون الطلبة، إلى أن مسيرة دولة الإمارات حافلة بالعطاءات، في كافة الأصعدة، فقد أولت حكومتنا الرشيدة اهتماما خاصا في رعاية أبنائها وبناتها ،حيث كان للمرأة النصيب الوافر من الدعم والرعاية، ووفرت الدولة كل مقومات التشجيع لها، من أجل تعزيز وتمكين دورها الوطني في المساهمة في مسيرة البناء والازدهار، التي شهدتها الدولة.

وقالت " واكبت المرأة كل معطيات العصر، بعد أن امتلكت المقومات والتحصيل العلمي المتميز، فساهمت في بناء المجتمع انطلاقا من أسرتها ومجتمعها، واعتلاء مواقع الريادة والقيادة في العمل الوطني، حيث أثبتت جدارتها مما عزز فيها الثقة الكبيرة لفتح آفاق العمل الوطني والمهني على أوسع ابوابه، واستطاعت أن تكون على رأس منظومة العمل الوطني ،كرئيسة للمجلس الوطني ووزيرة وسفيرة وقاضية ومحامية ومدير عام وأستاذة أكاديمية في مجالات البحث العلمي".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك