البحرين مهتمة بإنشاء مصنع لإنتاج اللقاحات الروسية وتطمح لتعاون طبي شامل مع روسيا

البحرين مهتمة بإنشاء مصنع لإنتاج اللقاحات الروسية وتطمح لتعاون طبي شامل مع روسيا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 14 مارس 2021ء) حازم أبوحامد. أعرب سفير مملكة البحرين لدى روسيا، أحمد الساعاتي، عن رغبة بلاده في التعاون مع روسيا في المجال الطبي وصناعات العقارات الطبية، والبدء بإنشاء معمل لتصنيع اللقاحات الروسية وأولها "سبوتنيك في"​​​.

وقال الساعاتي اليوم الأحد لوكالة "سبوتنيك": "البحرين مهتمة جدا بالتعاون مع روسيا في مجال صناعة اللقاحات، وهناك تفاهم مبدئي وعروض من قبل البحرين الى صندوق الاستثمار المباشر الروسي الممول لمشروع اللقاح [سبوتنيك في]. نريد أن نقيم معمل صغير لكل أنواع اللقاحات ليس فقط ضد فيروس كوفيد-19 فقط. أولا نبدأ بالكوفيد الذي هو (سبوتنيك في) لتكون نواة، فيما بعد سنضيف جميع أنواع اللقاحات لإنتاجها، مثل الزكام وغيرها من الأمراض المعدية".

(تستمر)

وأضاف السفير: "وأنا سأتواصل مع الجهات المعنية والمختبرات الروسية في هذا المجال، لأن منطقة الخليج منطقة مفتوحة للتجارة والسياحة والسفر وهناك حاجة دائمة لجميع أنواع اللقاحات على مدار السنة".

وتابع الساعاتي موضحا: " بدلا من أن نقوم بالاستيراد، نستطيع إنشاء مصنع روسي في البحرين، طبعا نتشارك بالإنتاج والاستثمار، الأرض موجودة والتمويل موجود والإرادة موجودة، لكن نريد العلم الروسي والخبرة الروسية في هذا المجال، اذا تم هذا الشي سيكون مركزا أو محطة مهمة للأدوية الروسية، الأدوية الروسية معروفة تاريخيا أنها أدوية ممتازة، في علاج مختلف أنواع الأمراض، وأعتقد أن روسيا عندها شبه اكتفاء بالنسبة للعلاجات الصحية والطبية لمختلف الأمراض وأسعارها ممتازة، ولكن للأسف غير متوفرة في الأسواق الخليجية والعربية".

وأشار السفير البحريني إلى أن المملكة تفكر حاليا "بفتح باب، فإذا بدأنا بلقاح الكوفيد ثم اللقاحات الأخرى، حينها يمكن أن يتطور الأمر لتكون بداية لإقامة مشاريع صحية وصيدلانية روسية في البحرين ليدخل الدواء الروسي الى دول الخليج.. ثم نريد تطويرها لاحقا إلى تعاون صحي وطبي شامل، بإقامة مراكز علاجية وصحية ومستشفيات ما يصب في مصلحة البلدين".

وأكد السفير، أن لقاح "سبوتنيك في" الروسي لقي إقبالا "كبيرا جدا جدا" في البحرين لتميزه بفعالية عالية.

فقال الساعاتي لوكالة "سبوتنيك" أن "البحرين حصلت على الدفعة الأولى من العقار الروسي قبل حوالي شهر واحد وكان هناك إقبال كبير جدا جدا في البحرين "على اللقاح الروسي رغم وجود خيارات أخرى متاحة كالصيني والأميركي والأنكليزي عبر تطبيق في الهواتف الذكية، وذلك بسبب فعاليته العالية.

وأضاف السفير: "في البداية كان الإقبال على الصيني لكن بعد أن وصل [ اللقاح سبوتنيك في ] الروسي وسمعته الطيبة حيث قيل أن نسبة المناعة 97 بالمئة، فصار في أقبال كبير على الروسي، وانتهت الدفعة بأسرع ما يمكن...وعدنا وطلبنا دفعة ثانية، وصلت قبل يومين حوالي 20 ألف عبوة من روسيا، وقد أرسلنا طائرة خاصة وجلبتها، والآن يوجد طلب على دفعة ثالثة وهي قيد التحضير".

وكانت روسيا قد أعلنت عن تسجيل أول لقاح في العالم ضد "كوفيد-19" في آب/أغسطس العام الماضي، وحتى الآن تم تسجيل لقاحين، الأول "سبوتنيك في" ويطوره مركز "غاماليا" لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة، والثاني أطلق عليه اسم "إيبيفاك كورونا" يطوره مركز "فيكتور" لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية الحكومي.

يذكر أن الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية في البحرين، قد أعلنت 10 شباط/فبراير، الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح "سبوتنيك-في" الروسي المضاد لفيروس كورونا.

وقال السفير البحريني في وقت سابق لوكالة سبوتنيك إن روسيا من الدول الطليعية بعد الاتحاد السوفياتي في اكتشاف وصنع المضادات واللقاحات للفيروسات بسبب تقدمها العلمي...، لذلك فإن هذا اللقاح "سبوتنيك في " يحظى باحترام وثقة كبيرة في العالم وفي مملكة البحرين.. وقد باشرت السفارة البحرينية منذ الأيام الأولى بالتواصل مع الجهات الرسمية في روسيا، سواء وزارة الخارجية أو وزارة الصحة أو صندوق الاستثمار المباشر الروسي الممول لهذا المشروع [إنتاج لقاح "سبوتنيك في" ] للحصول على المعلومات الفنية والصحية لهذا اللقاح... ولكن بسبب الضغط في الطلب على هذا اللقاح تم ت

جيل توفير اللقاح لمملكة البحرين، مؤكدا على أن اللقاح الروسي أثبت جدارته في كثير من دول العالم، وقال: "ونحن نشكر روسيا الصديقة على تزويد البحرين وهذا يأتي ضمن التعاون الشامل بين البلدين.

أفكارك وتعليقاتك