الأمن الفيدرالي يعتقل 16 عضوا للمجتمع الراديكالي الأوكراني خططوا لتفجيرات وهجمات في روسيا

الأمن الفيدرالي يعتقل 16 عضوا للمجتمع الراديكالي الأوكراني خططوا لتفجيرات وهجمات في روسيا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 أبريل 2021ء) ألقى جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الخميس، القبض على 16 عضوا لمجتمع "أم كا أو" الشبابي الأوكراني الراديكالي للنازيين الجدد، خططوا لتفجيرات وهجمات مسلحة في روسيا.

وجاء في بيان جهاز الأمن الروسي: " تم اعتقال 16 عضواً لمجتمع "أم كا أو" الشبابي الأوكراني الراديكالي للنازيين الجدد، في إيركوتسك، كراسنودار، ساراتوف، تامبوف، تيومين، تشيتا، أنابا، إقليم كراسنودار، بوشينو، بمنطقة موسكو، بيرسلافل-زالسكي منطقة ياروسلافل، متورطين بجرائم عنف والدعاية للتطرف والتحضير لتفجير مبان إدارية للهيئات الحكومية وهجمات مسلحة على المواطنين"​​​.

ووفقاً لجهاز الأمن، قام متزعم "أم كا أو"، إيغور كراسنوف من أوكرانيا بتنسيق أنشطة المجتمع في روسيا؛ وحسب اعترافات المعتقلين، تم تجنيد أعضاء جدد على مراحل.

(تستمر)

في البداية، اقترح عليهم نشر كتابات متطرفة على المباني، و استخدام العنف ضد المشردين أو ممثلي الثقافات الفرعية من الشباب؛ ومن ثم مهاجمة المواطنين وضباط إنفاذ القانون بالسلاح وإضرام النار وتدمير مبان حكومية.

كما ذكر البيان أنه "في إطار القضايا الجنائية التي تم فتحها، يتم اتخاذ إجراءات البحث العملياتي وإجراءات التحقيق للكشف عن جميع حلقات أنشطتهم غير القانونية".

والجدير بالذكر، أنه في منتصف آذار/مارس الماضي ألقى جهاز الأمن الفدرالي في مدينتي غيليندجيك وياروسلافل الروسيتين القبض على 14 عضوا لمجتمع "أم كا أو" الشبابي الأوكراني الراديكالي؛ حيث اعترفوا بذنبهم وتحدثوا أن تنظيم المجتمع تم عام 2019 تحت التأثير الإيديولوجي لزعيمه كراسنوف، الذي أرسل تعليمات بارتكاب أعمال إرهابية ومجازر وأعمال عنف أخرى.

وكان جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أعلن في منتصف شباط / فبراير الماضي، إلقاء القبض على مجموعة من المناصرين لـمجتمع "أم كا أو"، في فورونيج يتزعمهم شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، ووجهت إليهم اتهامات بالدعوة علانية للتطرف.

أفكارك وتعليقاتك

>