"مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" يطلق مسابقة "اكتشف الكوكب إكس" لتحفيز اهتمام الشباب بعلوم وتكنولوجيا الفضاء

"مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" يطلق مسابقة "اكتشف الكوكب إكس" لتحفيز اهتمام الشباب بعلوم وتكنولوجيا الفضاء

- بالشراكة مع معرض دبي للطيران 2021.

- تحدي "اكتشف الكوكب إكس" يهدف إلى إلهام الجيل الجديد وتحفيزه للاهتمام بعلوم الفضاء والتكنولوجيا المتقدمة.

- إتاحة الفرصة أمام الطلبة لتعلم كيفية برمجة الروبوتات وتصميمها لمهمات استكشاف الفضاء.

- الفريق الفائز يحصل على 50000 درهم .

- عمران شرف : تمكين الشباب وبناء قدراتهم العلمية جزء مهم من رؤية الإمارات لتعزيز مكانتها عالميًّا في القطاع الفضائي.

- تيموثي هاوز : تحدي "اكتشف الكوكب إكس" يوفر للطلاب فرصة لاكتساب الخبرات والمعارف ويمهد الطريق أمامهم للعمل مستقبلاً في مجال الفضاء.

دبي في 13 سبتمبر / وام / أطلق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، بالشراكة مع "معرض دبي للطيران 2021"، تحدي "اكتشف الكوكب إكس"، وهو مسابقة وطنية جديدة مصممة لإلهام الطلبة والمواهب للاهتمام بعلوم الفضاء والتكنولوجيا المتقدمة، والتأسيس لجيل جديد من الكوادر الوطنية المهتمة بالعمل في قطاعي الفضاء والطيران بما يساهم في تنويع الاقتصاد الوطني.

(تستمر)

وتتيح المسابقة المتعددة التخصصات فرصا للشباب في الدولة لخوض تجربة شيقة لبناء مهمة لاكتشاف كوكب جديد، من خلال مسابقة مدتها شهرين مخصصة لتصميم روبوتات وبرمجتها لاستكشاف الفضاء.

وينطلق تحدي "اكتشف الكوكب إكس" بجولة التأهيل المسبق في شهر سبتمبر الجاري، يليها أسبوع من التدريب في أكتوبر المقبل. و وسيقام التحدي الرئيس خلال "معرض دبي للطيران 2021"، الذي يستمر من 14 إلى 18 نوفمبر المقبل، حيث سيكون على طلاب المدارس الثانوية والجامعات تصميم روبوتات أرضية وطائرة من غير طيار جوية تتولى مهمة الاستطلاع على الكوكب إكس لاكتشاف خصائصه .. وسيحصل الفريق الفائز على جائزة قيمتها 50000 درهم.

وأكد المهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" أن تمكين الشباب وبناء قدراتهم العلمية جزء مهم من رؤية دولة الإمارات لتعزيز مكانتها عالميًّا في كل المجالات المتصلة بالفضاء.

وقال إن "تحدي اكتشف الكوكب إكس"، بالشراكة مع معرض دبي للطيران 2021، يهدف إلى إلهام الشباب وتحفيز قدراتهم ومهاراتهم في العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات، من خلال تصميم الروبوتات وبرمجتها لتنفيذ مهمات استطلاعية معقدة على المريخ بنجاح .. نريد إلهام الشباب للوصول إلى النجوم والمساهمة في مسيرة التقدم العلمي للدولة في مجالي الفضاء والطيران.

من جهته، قال تيموثي هاوز، المدير عام Tarsus F&E، الشركة المنظمة لمعرض دبي للطيران 2021 : منذ إطلاقه، كان معرض دبي للطيران بمثابة منصة لدعم المواهب الجديدة وإلهام الأجيال القادمة ليكونوا جزءاً من صناعة الطيران العالمية .. ويسعدنا أن ندعم مبادرات مهمة مثل تحدي اكتشف الكوكب إكس، والذي يوفر للطلاب فرصة إبراز مهاراتهم، واكتساب الخبرات والمعارف من كبار الخبراء في القطاع، وتمهيد الطريق أمامهم نحو العمل مستقبلاً في مجال الفضاء.

وبحسب شروط الاشتراك في "تحدي اكتشف الكوكب"، على الطلبة إستكمال تحدي التأهيل المسبق المفتوح، وفيه يُطلب من المتقدمين تصميم طائرة من غير طيار قادرة على تنفيذ مهمات على الكوكب إكس، وتقديم تفاصيل فنية حول كيفية تنفيذ عملها، وكذلك التنافس في تحدي البرمجة المباشر الذي سيقام في سبتمبر الجاري.

وسيُدعى الطلاب الـ 40 الذين احتلوا الصدارة لتلقي التدريب والتوجيه من قبل المهندسين والتقنيين .. وسيتعلمون كيفية تصميم أحدث الروبوتات والمركبات وطائرات وإنتاجها من خلال طابعات ثلاثية الأبعاد.

وسيقام التحدي الرئيس في نوفمبر خلال معرض دبي للطيران 2021 .. ولإتمام مهمتهم بنجاح، سيتعين على الطلاب مواجهة تحدّيين: أولاً، بناء مركبة أرضية غير مأهولة لدراسة سطح الكوكب إكس والبحث عن موقع لجمع العينات باستخدام Lego Mindstorms EV3 .. وستكون هناك مستويات برمجة مختلفة بين طلاب المدارس الثانوية والجامعات .. كما يجب أن تحتوي جميع الروبوتات على أجهزة استشعار ومحركات، على أن يكون أمام الفرق خمس دقائق لإتمام مهمة محاكاة تجريبية من دون أي دعم أو مساعدة.

وسيشمل التحدي الثاني تصميم مركبة جوية بدون طيار لتقوم بمهمات استطلاع .. وسيُطلب من الطلاب استخدام برنامج نموذجي CAD Fusion 360، لتصميم الطائرة وطباعتها بطريقة ثلاثية الأبعاد، إضافةً إلى مشاركة عرض تقني حول تصميمها.

وللمزيد من المعلومات والمشاركة يرجى ارسال بريد إلكتروني إلى Emm.edu@mbrsc.ae ويعد "تحدي اكتشف الكوكب إكس" جزءًا من الجهود المستمرة لإلهام الأجيال المقبلة في سبيل الانخراط في وظائف مختصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات .. وكجزء من المهمة، يعمل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" على تحفيز الابتكار وبناء القدرات العلمية وخلق فرص جديدة لجيل الشباب.

يشار إلى أن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" يستهدف - من بين عدة أهداف استراتيجية أخرى - بناء موارد بشرية إماراتية عالية الكفاءة في مجال تكنولوجيا الفضاء، وتطوير المعرفة والأبحاث العلمية والتطبيقات الفضائية التي تعود بالنفع على البشرية، والتأسيس لاقتصاد مستدام مبني على المعرفة وتعزيز التنويع وتشجيع الابتكار، والارتقاء بمكانة دولة الإمارات في سباق الفضاء لتوسيع نطاق الفوائد، وتعزيز جهود الإمارات في مجال الاكتشافات العلمية.

أفكارك وتعليقاتك