السفير الروسي بواشنطن يعلن مغادرة 27 من الدبلوماسيين الروس الولايات المتحدة يناير المقبل

السفير الروسي بواشنطن يعلن مغادرة 27 من الدبلوماسيين الروس الولايات المتحدة يناير المقبل

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 نوفمبر 2021ء) أعلن السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنطونوف، اليوم السبت، أن 27 دبلوماسيا روسيا سيغادرون الولايات المتحدة في 30 كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال أنطونوف لقناة "سولوفيف لايف" التي تُبث عبر "اليوتيوب": "بحلول 30 يناير سيغادر 27 منا (الدبلوماسيين الروس) مع عائلاتهم وفي 30 يونيو سيغادر عدد مماثل أيضا"​​​.

ولفت السفير الروسي إلى أن واشنطن سحبت اعتماد زوجات الدبلوماسيين الروس ولا تمنح أطفالهم التأشيرات، واصفا ما تقوم به الإدارة الأميركية بسياسة الفصل بين أسر الدبلوماسيين الروس.

وحول مفاوضات الأمن الإلكتروني، قال أنطونوف إن موسكو وواشنطن أجرتا 4 جولات من المشاورات حول الأمن الإلكتروني، مضيفا أن هناك مؤشرات إيجابية في هذا الاتجاه.

(تستمر)

وأشار أنطونوف في الوقت ذاته إلى أن موسكو وواشنطن تتواصلان بشكل مكثف بشأن إيران وكوريا الشمالية وأفغانستان.

واعتبر السفير الروسي لدى واشنطن أن الولايات المتحدة تتبع نهجا أحاديا تجاه العلاقات مع روسيا وتثير المواضيع التي تثير قلقها فقط.

وتابع قائلا: "الإدارة الأميركية لم تغير موقفها السلبي تجاهنا. ما زلنا نُعتبر خصوما هنا. إنهم يحاولون التحدث معنا حول القضايا التي تهم الولايات المتحدة فقط".

وتفرض الولايات المتحدة قيودا على إصدار التأشيرات للدبلوماسيين الروس، في إطار أزمة دبلوماسية بين واشنطن وموسكو تخللها طرد متبادل لعدد من الدبلوماسيين.

أفكارك وتعليقاتك

>