وزير الخارجية الجزائري: يجب أن يتوقف تهميش أفريقيا في المؤسسات الدولية

(@FahadShabbir)

وزير الخارجية الجزائري: يجب أن يتوقف تهميش أفريقيا في المؤسسات الدولية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 02 ديسمبر 2021ء) أكد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، ضرورة دعم ومساندة العمل الأفريقي المشترك، والعمل بجهد لوضع حد للتهميش، الذي تتعرض له القارة السمراء، على مستوى هيئات صنع القرار الدولي.

وقال وزير الخارجية الجزائري، خلال افتتاح الندوة الثامنة رفيعة المستوى، حول السلم والأمن في أفريقيا، "ضرورة ترقية العمل الأفريقي المشترك، من خلال تعزيز التنسيق والتعاون بين الأعضاء الأفارقة، في مجلس الأمن للأمم المتحدة وبقية أعضاء الاتحاد الأفريقي؛ من أجل إعلاء وإسماع صوت أفريقيا، داخل قبة مجلس الأمن، والدفاع الفعال، عن المواقف الأفريقية بشأن قضايا السلم والأمن، وكذلك وضع حد للتهميش الذي تتعرض له أفريقيا على مستوى هيئات صنع القرار الدولي"​​​.

(تستمر)

وأضاف لعمامرة، "لا يزال هناك مجال أكبر لتحقيق هدفنا المشترك، المتمثل في تحدث أفريقيا بصوت واحد، قادر على التأثير في صنع القرار في مجلس الأمن وفي الأمم المتحدة".

وأكد وزير الخارجية الجزائري أن تحقق هذه الأهداف، يستوجب الاعتراف بالنقائص أولا، ثم مضاعفة الجهود، لترجمة الرؤية المنصوص عليها في أجندة 2063 الخاصة، "أفريقيا متكاملة ومزدهرة وسلمية، يحملها مواطنوها، لتمثل قوة ديناميكية على المسرح العالمي".

وتعهد لعمامرة بالدفاع عن هذه الأهداف بكل قوة، نيابة عن الاتحاد الإفريقي، خلال عضوية الجزائر في مجلس الأمن الدولي، في الفترة 2024 -2025؛ وذلك بالتنسيق الكامل والدائم مع الدول الإفريقية الأعضاء، وفي ظل الالتزام التام بالقرارات ذات الصلة بالاتحاد الأفريقي.

وتحتضن الجزائر، بداية من اليوم وعلى مدار ثلاثة أيام، أشغال الندوة الثامنة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في أفريقيا، تحت عنوان: "مساعدة الأعضاء الأفارقة الجدد في مجلس الأمن للأمم المتحدة على التحضير، لمعالجة مسائل السلم والأمن في القارة الأفريقية".

أفكارك وتعليقاتك

>