بلينكن: أميركا تراقب الوضع بين روسيا وأوكرانيا ومستعدة للعمل للتوصل إلى حل دبلوماسي

(@FahadShabbir)

بلينكن: أميركا تراقب الوضع بين روسيا وأوكرانيا ومستعدة للعمل للتوصل إلى حل دبلوماسي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 03 ديسمبر 2021ء) أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بيلنكن، أن واشنطن تراقب الوضع عن كثب بين روسيا وأوكرانيا، لافتا إلى استعداد بلاده المشاركة للتوصل إلى حل دبلوماسي يتوافق مع مبادىء مينسك.

وقال بلينكن، في مؤتمر صحفي على هامش مشاركته في قمة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، اليوم الخميس، إن "واشنطن تراقب وعن كثب الوضع بين روسيا وأوكرانيا"​​​.

وأوضح بلينكن "استعداد الولايات المتحدة الأميركية للعمل مع روسيا وأوكرانيا للتوصل إلى حل دبلوماسي وفقا لمبادئ اتفاقات مينسك"، مضيفا "على الرغم من عدم وضوح النوايا بالنسبة لروسيا علينا أن نكون مستعدين لكل الاحتمالات لحين تغيير روسيا مسارها".

وشدد بلينكن على أن "الولايات المتحدة ملتزمة بشكل لا يتزعزع بسلامة وأمن أوكرانيا"، متابعا "الكرة الآن في ملعب روسيا لنزع فتيل التوتر مع أوكرانيا وإعادة قواتها لمواقعها والامتناع عن الترهيب".

(تستمر)

وتابع وزير الخارجية الأميركي "تحدثت إلى السيد لافروف خلال اجتماعنا مؤخرا عن مخاوفنا العميقة وتطلعنا لحل الأزمة دبلوماسيا بالتعاون مع شركائنا وأنه على موسكو تحمل التبعات إذا أقدمت على أي تصرف عدائي ضد كيف".

كما أشار وزير الخارجية إلى "احتمالية أن يتحدث كلا من الرئيس الأميركي بايدن والرئيس الروسي بوتين في المستقبل".

وسبق أن أشارت الخارجية الروسية إلى أن تصريحات الغرب بشأن "العدوان الروسي" وإتاحة الفرصة لمساعدة كييف للدفاع عن نفسها "خطيرة".

ونفت روسيا مرارًا الاتهامات الغربية والأوكرانية بارتكابها "أعمال عدوانية"، معلنة أنها لا تهدد أحداً ولا تنوي مهاجمة أحد ، أما تصريحات مثل "العدوان الروسي" فإنها تستخدم كونها ذريعة لحشد المزيد من المعدات العسكرية التابعة للناتو بالقرب من الحدود الروسية.

وكان الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أكد، أن روسيا قلقة من الأنباء بشأن احتمالات انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو؛ ووصف المسألة بأنها خط أحمر ترفضه موسكو.

أفكارك وتعليقاتك

>