مصرع 38 شخصا وإصابة 69 آخرين إثر اندلاع حريق في سجن بوسط بوروندي يأوي أكثر من ألف سجين

مصرع 38 شخصا وإصابة 69 آخرين إثر اندلاع حريق في سجن بوسط بوروندي يأوي أكثر من ألف سجين

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 ديسمبر 2021ء) لقي 38 شخصا مصرعهم وأُصيب 69 آخرين إثر نشوب حريق في سجن بوسط بوروندي يأوي أكثر من ألف سجين.

أعلن موقع "إيواكو" المحلي، اليوم الثلاثاء، "مصرع 38 شخصا وإصابة 69 بشكل خطر بسبب اندلاع حريق في سجن "غيتيغا" بوسط بوروندي"​​​.

وأضاف أن "أربعة وزراء توجهوا إلى موقع الحادث من بينهم وزيري الداخلية والعدل".

وذكر الموقع أن الحريق لم يصل إلى الأماكن المخصصة للمسجونات، كما هرعت 7 سيارات إسعاف وإطفاء للسيطرة على الحريق.

ونقل عن مصادر من مكان الحادث إنه "لم يتم نقل الجرحى من السجناء إلى المستشفيات وتم حشد جميع الممرضات والأطباء".

وأشار إلى قيام "رجال الشرطة باعتقال مواطن لمحاولته التقاط بعض الصور بهاتفه الذكي"، مضيفا أن "حريقا آخرا كان قد نُشب في آب/أغسطس الماضي وأتى على بعض الغرف في نفس السجن والذي نجم عن ماس كهربائى".

(تستمر)

وشهدت البلاد العديد من الحوادث المأساوية خلال الفترة الماضية، حيث قُتل 5 أشخاص على الأقل وأُصيب العشرات إثر هجمات إرهابية في "بوغمبورا" (العاصمة الاقتصادية لبوروندي) يوم الاثنين 20 أيلول/سبتمبر الماضي.

وكان موقع "إيواكو" قد أعلن حينها الحصيلة الرسمية للضحايا نقلا عن الحكومة والتي بلغت 104 مصابين جراء الهجومين الذين وقعا في وقت متزامن بواسطة قنابل يدوية في سوق مركزي (في السابق) وآخر في حي "غابي" (غربي البلاد).

وذكر رئيس الوزراء آلان غيوم بويونيع أن "الأعمال الإرهابية التي يرتكبها المسلحون المأجورون لزعزعة استقرار البلد واستغلال الوضع للوصول إلى غاياتهم الطائفية".

كما شهد أيضا المطار الدولي في بوغمبورا انفجارا في ذات الفترة من دون أن يسفر عن خسائر.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك

>