في حالة فرض الحظر على المدفوعات الروسية بالدولار واليورو هناك اليوان الصيني- مدفيديف

في حالة فرض الحظر على المدفوعات الروسية بالدولار واليورو هناك اليوان الصيني- مدفيديف

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 27 كانون الثاني 2022ء) صرح نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف بأنه في حال فرض الحظر على قيام روسيا بالمعاملات بالدولار واليورو، فإنها ستلجأ ببساطة إلى دعم الاقتصاد الصيني بشكل أكبر وخفض مستوى اقتصادات الولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي، خاصة وأن عملة اليوان الصينية عملة واعدة ، والجميع يتفهمون ذلك جيدًا.

وقال مدفيديف، في مقابلة مع وسائل الإعلام الروسية الرائدة، بما في ذلك وكالة "سبوتنيك": "يمكن تعويض غياب المدفوعات بالدولار بالمدفوعات باليورو​​​. إذا كان قد تم اتخاذ قرار مماثل بالنسبة لليورو، فإن هناك عملة اليوان الصينية، بصفتها عملة احتياطية جديدة وواعدة جداً، مع الأخذ بعين الاعتبار حجم الاقتصاد الصيني.

(تستمر)

لا أعلم من الذي سيخسر أكثر من هذا الوضع: النظام الذي يصدر الدولار أو النظام الذي يصدر اليورو؟ إنهم أيضًا يدركون جيدًا أننا في هذه الحالة سنقوم بدعم الاقتصاد الصيني بدرجة أكبر وبخفض اقتصاداتهم. ومن سيكون الجهة المستفيدة من هذا الوضع، هي

وأعاد مدفيديف إلى الأذهان أن روسيا تتبع منذ فترة طويلة مسارًا يهدف إلى ضمان وجود سلة عملات أكثر توازناً ونظام احتياطيات يضمن التقليل من حصة الدولارات في إجمالي حجم المدفوعات بالعملات الأجنبية.

وتأتي تصريحات مدفيديف هذه على خلفية التوتر الحاصل بين روسيا وحلف الناتو والولايات المتحدة الأميركية، بسبب الأوضاع في أوكرانيا وما حولها واتهام روسيا بحشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية لغزو محتمل، الشيء الذي تنفيه موسكو، مكررة أن مناوراتها وتحريك قواتها على الأراضي الروسية هو حق سيادي لها لا يجب أن يزعج أحداً، ومطالبة في الوقت ذاته، الولايات المتحدة والناتو بوقف توسع الحلف شرقاً، الشيء الذي تعتبره تهديداً لأمنها القومي.

أفكارك وتعليقاتك