أبرزهم جوارديولا وأرتيتا ومارتينيز .. مدربو إسبانيا يفرضون هيمنتهم على الساحة الأوروبية

أبرزهم جوارديولا وأرتيتا ومارتينيز .. مدربو إسبانيا يفرضون هيمنتهم على الساحة الأوروبية

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 14 سبتمبر 2023ء) مع فوز الإسباني جوسيب جوارديولا بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس إنجلترا ودوري أبطال أوروبا) مع مانشستر سيتي في الموسم الماضي، والطفرة الكبيرة التي حققها مواطنه ميكيل آرتيتا مع أرسنال في الدوري الإنجليزي، عكس هذا النجاح هيمنة واضحة للمدربين الإسبان على الساحة الأوروبية في الفترة الماضية.
وأكد تقرير "المواهب الكروية بأندية أوروبا والمشهد التنافسي" الصادر عن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) أن المدربين الإسبان هم الأكثر انتشارا من أي جنسية أخرى في بطولات الدوري الأوروبية الكبيرة والمنتخبات الأوروبية.
وركز التقرير على الموسم الماضي، موضحا أن مدربي إسبانيا هم الأكثر انتشارا في أندية البطولات الأوروبية الكبيرة والمنتخبات بالقارة حيث بلغ عددهم الإجمالي 49 منهم 5 مدربين مع المنتخبات الوطنية.

(تستمر)


ويأتي من بينهم مدربون بارزون للغاية مثل جوارديولا وآرتيتا وتشافي هيرنانديز المدير الفني لبرشلونة المتوج بلقب الدوري الإسباني ولويس إنريكي المدير الفني السابق للمنتخب الإسباني وسلفه لويس دي لا فوينتي وروبرتو مارتينيز المدير الفني السابق لمنتخب بلجيكا والحالي لمنتخب البرتغال.
وأشار التقرير إلى وجود 49 مدربا من إيطاليا أيضا لكن عدد مدربي إيطاليا في الأندية أقل من نظائرهم الإسبان؛ حيث بلغ عددهم في الأندية 40 مدربا وأبرزهم لوتشيانو سباليتي الفائز مع نابولي بلقب الدوري الإيطالي وكارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد الإسباني مقابل 9 مدربين في المنتخبات الوطنية.
كما نوه إلى وجود 14 مدربا إسبانيا تولوا مسؤولية أندية في جبل طارق وأندورا بالموسم الماضي، و16 مدربا إيطاليا تولوا مسؤولية أندية في سان مارينو.
وتأتي الجنسية البرتغالية في المركز الثالث بـ35 مدربا منهم 26 مع الأندية و9 مدربين في المنتخبات ومن أبرزهم فيرناندو سانتوس مع البرتغال ثم مع بولندا قبل إقالته أمس من منصبه، وتلتها الجنسية الألمانية بـ32 مدربا منهم 25 في الأندية أبرزهم يورجن كلوب مع ليفربول الإنجليزي، و7 في المنتخبات.
وأشار التقرير أيضا إلى أن الأندية الأوروبية اجتذبت مدربين من خارج القارة وخاصة من أمريكا الجنوبية (اتحاد الكونميبول) حيث بلغ عددهم في أوروبا الموسم الماضي 18 مدربا مقابل 6 من آسيا و4 من اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) ومدربين اثنين من أفريقيا.
ولفت التقرير إلى معلومة أخرى مثيرة وهي ارتفاع العدد الإجمالي للمشجعين الحاضرين في مباريات الدوري المحلية بأوروبا إلى 109 ملايين مشجع في موسم 2022 - 2023 بزيادة 4 % عن الرقم القياسي السابق، الذي تحقق في موسم 2018 - 2019.
كما بلغ العدد الإجمالي للحضور الجماهيري في المباريات بأوروبا 209 ملايين مشجع من خلال حضور 68 مليون مشجع في مباريات الدرجات الأدنى من الدوريات و13 مليون مشجع في مباريات الكؤوس و16 مليون مشجع في مباريات البطولات التي ينظمها الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) و3 ملايين مشجع في مباريات البطولات النسائية.

أفكارك وتعليقاتك