الحكومة اليمنية تقر آلية لإعادة رعاياها العالقين في الخارج تشمل المنافذ الخاضعة "للحوثيين"

(@FahadShabbir)

الحكومة اليمنية تقر آلية لإعادة رعاياها العالقين في الخارج تشمل المنافذ الخاضعة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 مايو 2020ء) أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، إقرارها آلية لإعادة رعاياها العالقين في الخارج، وفق إجراءات صحية واحترازية من تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض، إن "اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا المستجد، اعتمدت في اجتماع لها برئاسة رئيس الحكومة د​​​. معين عبدالملك، البروتوكول الخاص بتنظيم إعادة العالقين اليمنيين في الخارج، وفق الضوابط والإجراءات الصحية والاحترازية المتوافقة مع المعايير الدولية".

وذكرت أن "البروتوكول يشمل ضوابط استقبال العالقين والتأكد من سلامتهم، أما عبر الفحص بجهاز البي سي ار لدى السلطات الصحية في الدول القادمين منها، وإخضاعهم للحجر المنزلي، او أجراء الفحوصات بذات الآلية في منافذ الوصول و وإخضاعهم للحجر الصحي للمدة الزمنية المعتمدة وفق المعايير العالمية".

(تستمر)

وأبدت اللجنة العليا للطوارئ "الاستعداد الكامل لتنظيم إعادة العالقين اليمنيين في الخارج عبر جميع المنافذ بما فيها الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والتنسيق مع الأمم المتحدة وكل المنظمات والجهات المختصة في هذا الجانب".

وقالت إنها "تبذل جهوداً في العاصمة المؤقتة عدن لاحتواء تداعيات تفشي وباء كورونا والحميات الأخرى رغم الصعوبات والعوائق بسبب تعطيل عمل مؤسسات الدولة من قبل المجلس الانتقالي".

ويبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في اليمن عموماً، في مناطق سيطرة كل من الحكومة الشرعية، وجماعة الحوثيين، 171 حالة بينها 29 وفاة و7 تعافي.

أفكارك وتعليقاتك