اليمن.. وفاة سياسي وإعلامي جراء ألإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"

اليمن.. وفاة سياسي وإعلامي جراء ألإصابة بفيروس كورونا المستجد

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 21 مايو 2020ء) توفي سياسي يمني وآخر إعلامي، الأربعاء، متأثرين بأعراض تتطابق مع أعراض ألإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأفاد مصدر حكومي يمني لوكالة "سبوتنيك"، بأن عضو مجلس شورى حزب التجمع اليمني للإصلاح (ثاني أكبر الأحزاب في اليمن)، الأمين العام لنقابة الأطباء في العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، د. عارف أحمد علي، توفي في مدينة مارب شمال شرقي اليمن، بعد ثلاثة أيام من إصابته بحمى شديدة وصداع، وهما من أعراض فيروس كورونا.

وذكر أن المصور التلفزيوني في قنوات محلية وعربية، محمد عبدالله السيد، لفظ انفاسه الأخيرة في عدن، إثر وعكة عانى خلالها من ضيق في التنفس وحمى مشابهه لتلك التي تسببها الاصابة بـ "كورونا".

وشهدت عدن، الاثنين الماضي، وفاة 20 طبيباً وأكاديمياً إضافة إلى عدد من القيادات العسكرية والأمنية والقضائية، جراء تفشي فيروس كورونا وحميات أخرى في المدينة التي أعلنتها الحكومة اليمنية، الاثنين الماضي، موبوءةً.

(تستمر)

وتتصدر عدن المحافظات اليمنية في عدد الاصابات بفيروس كورونا، بـ 90 حالة بينها 5 وفيات، من اجمالي 184 إصابة مؤكدة بينها 7 حالات تعافي و30 وفاة، في كل من مناطق الحكومة الشرعية، والمحافظات التي تسيطر عليها جماعة أنصار الله "الحوثيين".

وتحل محافظة حضرموت (شرق اليمن) في المرتبة الثانية بـ 39 إصابة بينها 12 وفيات و3 حالات تعافي، فيما محافظة لحج (جنوب البلاد) ثالثاً بـ 21 إصابة بينها 8 وفيات، ورابعاً محافظة تعز (جنوب غربي) بـ 17 إصابة بينها 3 وفيات وحالتي تعافي، وتأتي محافظة الضالع (وسط) خامساً بـ 5 إصابات، فالعاصمة صنعاء (وسط) سادساً بـ 4 إصابات بينها حالتا تعافي وأخرى وفاة، ثم محافظة شبوة (جنوب شرقي) سابعاً بـ 3 اصابات بينها حالة وفاة، فيما سجلت محافظة مارب (شمال شرقي) حالتي إصابة، وبالعدد نفسه محافظة أبين (جنوب)، في حين كانت محافظة المهرة (شرق) الأقل إصابة بحالة واحدة.

أفكارك وتعليقاتك